كيف
كان الرسول
صلى الله
عليه وسلم
في رمضان


إفطاره
وسحوره - صلى الله
عليه
وسلم
:

1- تعجيله للإفطار حيث كان - صلى
الله عليه وسلم
-

يفطر قبل أن يصلي المغرب ،
وتأخيره للسحور حيث كان
- صلى الله عليه
وسلم -

يتناوله قبل أذان الفجر الثاني بقليل.

2-إفطاره - صلى الله عليه وسلم - على رطب أو تمر أو
ماء
.


3- تواضع إفطاره وسحوره - صلى الله عليه
وسلم.


4- دعاؤه - صلى الله عليه وسلم - عند الإفطار، لحديث ابن عمر
- رضي الله عنهما
-
قال: (كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم -

إذا أفطر قال: ذهب
الظمأ،
وابتلت
العروق، وثبت الأجر إن
شاء
الله
).


5-
سواكه - صلى الله عليه وسلم - في حال
الصيام.


6- صبه - صلى الله عليه وسلم - الماء على رأسه وهو
صائم
.


7- مضمضته واستنشاقه - صلى الله عليه وسلم - وهو صائم

من غير مبالغة في
الاستنشاق
.


قيامه -
صلى الله عليه وسلم
-
الليل في رمضان:

1- أنه - صلى
الله عليه وسلم - لم يكن يزيد
في قيامه

على إحدى عشرة ركعة أو ثلاث
عشرة
ركعة.


2- أنه - صلى
الله عليه وسلم - لم يكن يقوم
الليل كله،

بل كان يخلطه بقراءة القرآن
الكريم.


3- أن غالب قيامه - صلى الله عليه وسلم - كان منفرداً

خشية أن يفرض القيام على أمته.

4- إطالته - صلى الله عليه وسلم - لصلاة
القيام.


مدارسته -
صلى الله عليه وسلم - القرآن مع جبريل -

عليه السلام تواضعه وزهده - صلى الله عليه وسلم:
1- سيلان ماء
المطر
من سقف المسجد على مصلاه
-

صلى الله عليه وسلم - وسجوده في
ماء
.


2- اعتكافه - صلى الله عليه وسلم - في قبة تركية

على سدتها حصير.

3-
اعتكافه - صلى الله عليه وسلم - في بيت من
سعف
.


4- تواضع فطوره وسحوره - صلى
الله عليه
وسلم.




إكثاره
- صلى الله عليه وسلم - من الإحسان والبر
والصدقة



جهاده - صلى الله عليه وسلم - في رمضان،
وجعل منه

شهر بلاء وبذل
وفداء


اعتكافه - صلى الله عليه
وسلم
- وخلوته بربه -

سبحانه و تعالى:
1- اعتكافه - صلى الله عليه
وسلم - في المدينة في
رمضان

من كل سنة .

2-تقلبه - صلى الله عليه
وسلم
- في الاعتكاف في كل
عشر

من الشهر، ثم استقراره في آخر الأمر
على الاعتكاف في العشر الأواخر
منه، لإدراك ليلة القدر
.


3- أمُره - صلى الله عليه وسلم - بأن يضرب
له خباء

في المسجد يلزمه يخلو وحده فيه بربه
.


4- دخوله - صلى الله عليه وسلم - معتكفه إذا
صلى فجر

اليوم الأول من العشر التي يريد
اعتكافها .


5- حرصه - صلى الله عليه
وسلم - وهو معتكف
على حُسن

مظهره ونظافة جسده .

6-
أنه كان - صلى الله عليه وسلم - في اعتكافه لا يعود مريضًا

ولا يشهد جنازة ولا
يمس امرأة ولا يباشرها
.


7- زيارة أهله - صلى الله عليه
وسلم -له في حال اعتكافه

وحديثه معهن .

8- عدم خروجه - صلى الله
عليه
وسلم - من معتكفه إلا
لحاجة


9- خروجه - صلى الله عليه وسلم - من معتكفه
مصبحاً

لا ممسياً من الليلة التي تلي اعتكافه
.


10- أنه - صلى الله عليه وسلم - لم يعتكف
عاماً
لخروجه

في سفر فاعتكف من العام القادم عشرين
.


اجتهاده - صلى الله عليه وسلم - في العشرالأواخر.
حرصه - صلى الله عليه وسلم - على مخالفة أهل
الكتاب

في أعمال رمضان.
إكثاره - صلى الله عليه
وسلم
- من العمل في رمضان

في آخر حياته:
1- مضاعفته - صلى الله عليه وسلم - للإعتكاف في
آخرعمره


2- مدارسته - صلى الله عليه وسلم - مع جبريل القرآن
مرتين


اللهم
صلِّ على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد
اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد
مجيد .