الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
تابعنا على فيس بوك تابعنا على تويتر
أهلا وسهلا بك في منتدى قرية بني حميل التابعة لمحافظة سوهاج ، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، و عندك استفسارات
يمكنك زيارة صفحة التعليمات
بالضغط هنا كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا اذا نسيت كلمة السر اضغط هنا




زائر الرجاء الانتباه إلى ان المتصفح الاكسبلورر يسبب مشاكل كثيرة في تصفح المنتدى ومنها مشكلة البُطء الشديد في التصفح
 
لذا انصحك باستخدام المتصفح الفايرفوكس حيث انه الافضل واسرع متصفح على الاطلاق , لتحميل المتصفح اضغط هنـــــا





العضو المميز المشرف المميز الموضوع المميز القسم المميز



ابو منار
ايمن التمن
أعلام من بني حميل
المنتدى الإسلامي
 نُرحب بالعضو(ة) الجديد(ة) ( embabi ) وندعوة  للضغط هُنا 
المواضيع الأخيرة
KGO900GGFX فرن كلوجمان فرن غاز بلت ان 90 سم 91 لتر  الخميس ديسمبر 01, 2016 12:11 pm من طرف شيرى رى         افضل شركة كشف تسربات المياه عزل مائي وحرارى للاسطح والخزانات   الخميس ديسمبر 01, 2016 1:06 am من طرف rogina         KT905X مسطح كلوجمان بلت ان غاز أستانلس ستيل فى زجاج اسود 90 سم 5 شعلات  الإثنين نوفمبر 28, 2016 1:46 pm من طرف شيرى رى         الشيخ ياسين التهامى حفله بنجا 2013 اهوا الوجوه  الجمعة أكتوبر 21, 2016 2:59 pm من طرف ابو يحيي         فيلم الــقــفـــص 2016 مترجم كامل حصريا الاكشن والقتال المنتظر بشدة  الجمعة أكتوبر 21, 2016 2:58 pm من طرف ابو يحيي         ليلة عمي الشيخ محمد ابوالوفا عاشور العارف بالله ساقلته محافظه سوهاج3  الجمعة أكتوبر 21, 2016 2:24 pm من طرف ابو يحيي         شركة كشف تسربات المياه بدون تكسير عزل مائي وحرارى  الإثنين أكتوبر 17, 2016 6:37 pm من طرف عصام بدر         فيلم Total Reality (1997) كامل - Full Movie  الإثنين أكتوبر 17, 2016 5:18 pm من طرف ridarifay         الشيخ ياسين التهامى مولد الشيخ ابو شامه فاولجه ساقلته سوهاج ج1  السبت أكتوبر 15, 2016 12:30 pm من طرف ابو يحيي         الشيخ احمد بعزق شريط مالك الملك كامل  السبت أكتوبر 15, 2016 12:51 am من طرف ridarifay         الشيخ ياسين التهامى مولد الشيخ ابو شامه فاولجه ساقلته سوهاج ج2  السبت أكتوبر 15, 2016 12:48 am من طرف ridarifay         شفاط مطبخ المانى شفاطات كلوجمان الالمانية شفاطات بوتاجاز 90 سم  الإثنين أكتوبر 03, 2016 1:08 pm من طرف شيرى رى         بوتاجاز بلت ان غاز أستانلس ستيل 60 سم كود AS5275  الإثنين سبتمبر 19, 2016 12:42 pm من طرف شيرى رى         فرن كلوجمان اندرويد فرن كهرباء بلت ان 60 سم 12 وظيفة 72 لتر KO610ICX  الأحد سبتمبر 04, 2016 12:16 pm من طرف شيرى رى         شفاط مطبخ هرمى ماركة سيلفرلاين 90 سم 5 سرعات قوة شفط 750م3/س  الخميس سبتمبر 01, 2016 12:19 pm من طرف شيرى رى        

...... | 
 

ليسوا ملائكة

.."https://i35.servimg.com/u/f35/14/75/40/08/notifi11.gif">
كاتب الموضوعرسالة
 ~|| معلومات العضو ||~
احمد جعفر النجار عضو مبدع
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
العمر : 30
الموطن : بني حميل
تاريخ التسجيل : 02/01/2011
عدد المساهمات : 6139
  

تاريخ كتابة المُساهمة الجمعة فبراير 01, 2013 12:18 pm      

ليسوا ملائكة






ليسوا ملائكة



من سنن الله الكونية أن يعيش الإنسان مع أخيه الإنسان، يستأنس به، ويتعاون معه في تسيير أمور الحياة؛ خيرها وشرها، حلوها ومرها، يسيرها وشديدها، ويعمل الناس سويًا من أجل تحقيق أهدافهم المشتركة، ويرتبطون فيما بينهم بعلاقات اجتماعية واقتصادية وسياسية، وعلاقات أخرى من أجل التكاثر والبقاء وأداء أدوراهم المختلفة، وفي ضوء هذا الفهم يسير الناس معًا في طريق هذه الحياة مختارين أو مرغمين.

إنَّ العلاقة الإنسانية الطبيعية التي ينبغي أن يكون عليها الناس، هي تلك التي قُلتُ فيها:






أُخَيَّ تَعالَ نُداوي الجِراحْ [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
يَديْ في يَدَيكَ شِعارُ السَّماحْ [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أُضمِّدُ جُرحَكَ جُرحَ الكِفاحْ [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
شِعارُ الأُخوَّةِ راحٌ بِراحْ [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

فإن هبَّتِ الريحُ ريحُ القِباحْ [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
بِصَدري أصدُّ عَواتي الرّياحْ [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



ولكن المشكلة التي تواجه الجميع هي أننا نريد من الآخرين في ضوء العلاقات التي تربطنا بهم أن يكونوا ملائكة!

نريدهم لا يخطئون ولا ينسون ولا يطمعون ولا يقصرون، وفي خضم ازدحام هذه المواصفات الكاملة ننسى أنفسنا!

والسؤال هنا: هل نحن ملائكة؟ حتى نطلب من الآخرين بل نلزمهم أنْ يكونوا كذلك.
الحقيقة التي تعبر عن الواقع هي أننا لسنا ملائكة قطعًا، فأنا وأنت ننسى ونغفل ونقصر ونخطأ ونطمع ونكره ونحسد، وتعترينا ما تعتري المخلوقين من أشياء سلبية كثيرة، وكذلك الآخرون يحصل لهم الذي يحصل لنا، فهم ليسوا ملائكة، فإن أيقنَّا بهذا الواقع سنجد أنَّ في الأمر سعة كبيرة في التعامل معهم، وسنستطيع آنذاك أن نتحلى بأخلاق العفو والتسامح وقبول الآخر، بعد أن كانت قد ألغيت من قاموس تعاملنا معهم.

عن أبي أيوب الأنصاري - رضى الله عنه - ، أنه قال حين حضرته الوفاة: كنت كتمت عنكم شيئًا سمعته من رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، يقول: " لولا أنكم تذنبون، لخلق الله خلقًا يذنبون فيغفر لهم"[1].

فإن هذه السُنَّة الإلهية الكونية في الناس ستساعدنا كثيرًا على استيعاب وفهم وتطبيق ما توصلنا إليه من قناعات، فالأمر لا يتعلق بابتكار خُلُق جديد، أو نظام تعاملي جديد، فقد اختار الله تعالى لنا ذلك وقد قضي الأمر، وهو سبحانه وتعالى من خلقنا مثلما خلق الآخرين، وجعل النقص جزء من تكويننا، فهي من الأمور الفطرية التي لن يكون الأمر معقدًا حتى نستطيع أن نصل إليه بعد أن أيقنّا أنها من الله تعالى.

ومن المخجل حقًا حين نضحك من الناس أو نسخر منهم حين يفعلون أشياءً، أو يتبنَوا أفكارًا مختارين أم مجبرين، ثم نقع نحن بنفس الشيء، ونقوم بنفس الفعل، يقول رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في هذا المقام: «لمَ يَضحك أحدكم مما يفعل» [2].

ليس من المنطق ونحن نعمل نعتقد أن غيرنا لا يعمل، وأن المؤسسة التي نعمل فيها ستنهار إن غِبْنا عنها يومًا واحدًا، لقد اعتقد الكثير منا مثل هذا الاعتقاد، ولكن حين تركوا تلك المؤسسة استمرت بالعمل ولم تَنْهَر، فذلك دليل على أن المعني لم يكن الوحيد الذي يعمل، وليس من المعقول حين يتأخر الآخرون عن إنجاز العمل ننعتهم بالكسل والخمول والتقصير، وحين نتأخر نحن نبرر ذلك بأننا دقيقون بعملنا، حريصون عليه، ونحتاج إلى الوقت الكافي لإنجاز العمل كما يجب.

ثم إننا نخطئ خطأً فادحًا حين نوجه أبصارنا وجميع حواسنا لمراقبة الآخرين، فإذا قَصَّروا صرخنا بتقصيرهم، وإذا نسوا بادرنا نعلنُ عن نسيانهم، وإذا أخطأوا شهَّرنا بخطأهم تحت شتى الذرائع، فالمصلحة الشرعية تارة، ومصلحة الأمة تارة، ومصلحة العمل تارة أخرى، ثم إننا بانشغالنا بالآخرين ننسى أن نتابع ونراقب أنفسنا! فنترك الواجب الأهم والعمل الرئيسي وهو مراقبة الذات وإصلاحها، وننشغل بالمهمة التي لا ينبغي أن تكون في أعلى قائمة أولوياتِنا، وهي مراقبة الآخرين، يقول رسول الله محمد - صلى الله عليه وسلم -: «يبصر أحدكم القذاة في عين أخيه، وينسى الجذع في عينه» [3].

هناك فرق كبير جدًا بين القذاة وهو القليل من الوسخ، أو هو ما يعلق بطرف العين من الوسخ، وبين جذع النخلة، الذي يوشك الأعمى أن يراه، ولكن المشكلة ليس في البصر وإنما في البصيرة، فحين تُشوش الحقائق على البصيرة تختلط الأمور، فتحدث أشياء خارج سياقات المنطق، فيرى المرء القذا ولا يرى الجذع.

هل راجعت نفسك يومًا وعرفت تقصيرك؟
إذا كانت الإجابة بنعم، فما الخطوة التالية التي قمت بها؟
وإذا كانت الإجابة بلا، فهل ستراجع نفسك الآن؟
هل تمتلك الشجاعة الكافية أن تُسمي خطأً بعينه وقعت فيه يومًا ما؟





وحتى حين نكتشف أخطاءنا فإننا نغظ الطرف عنها، ولا نريد أن نتحدث بها، نريدها أن تَمُـرَّ من غير أن يتكلم بها أحد، وكلما اقترب الحديث منها حاولنا جر الحديث لأمر آخر هروبًا منها.

إن الشجاعة الحقيقية في أن نواجه أخطاءنا ونعترف بها، ثم نُعدِّل، فمهما كانت أخطاؤنا كبيرة، ومن أي نوع، فإننا إن تبنا منها فإن الله تعالى سيغفرها لنا، قال الله تعالى:﴿ إنما التَّوْبَةُ عَلَى اللَّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِنْ قَرِيبٍ فَأُولَئِكَ يَتُوبُ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا * وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الْآَنَ وَلَا الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ أُولَئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا[النساء: 17-18].

فما أشار له القرآن الكريم هنا واضح للغاية، الله تعالى يريد منا أن نتوب بشكل واضح، نتوب ونحن نمتلك الإرادة عليها، وعندنا الخيار، ونحن في فسحة زمنية، هذه هي التوبة التي يريدها الله تبارك وتعالى منا والتي يقبلها، بل وسيبدل كل تلك السيئات التي اقترفت قبل التوبة إلى حسنات، يقول تعالى: ﴿ إِلَّا مَنْ تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًان: 70[.

أما من يتوب مضطرًا، أو رياءً، فهي توبة غير مقبولة، وإن هذه التوبة من قبيل (توبة فرعون)، قال تعالى:
﴿ وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْيًا وَعَدْوًا حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آَمَنْتُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا الَّذِي آَمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ *آَلْآَنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنْتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ[يونس: 90-91]، لقد أعلن فرعون إيمانه وأشهر إسلامه، لكن لا طائلة من كل ذلك فإن التوقيت ليس مناسبًا، فقد كان عليه أن يفعل ذلك قبل وقت كافٍ.

هل اختليت بنفسك وتذكرت ذنبًا فعلته، وتبت إلى الله تعالى منه، بينك وبين ربك؟
فحين تستطيع أن تُحقِّقْ هذا الفعل فأنت تسير على الطريق الصحيح، ثم بعد ذلك لا يهمك مواقف الناس، لأن مقام الله تعالى لا يقارن البتة في مقام الناس جميعًا.

نحن نتألم كثيرًا ونتأثر بشدة حين يجافينا الآخرون، ونتساءل عما بدر منا، فنحن لم نخطأ بحقهم، إنَّ الإنسان حين يجافيك فإنه لم يكن الوحيد المسؤول عن ما حدث، فأنت شريكه فيما حصل، أنت ساعدته على ذلك حين تعاملت في أول مشوارك معه على أنه ملاك، فبُحتَ له بكل ما لا يُباح، وقلت كل ما لا يُقال، وكشفت له ما لا يُكشف، وكنت تنظر له على أنه أفضل مخلوق في الوجود، وربما تجرأت لأن تقول أنه ملاك، ولكن الحقيقة ليست كذلك، لقد تطورت العلاقة حتى صارت لا تحتمل الأخطاء، فحين يصبحان قريبين من بعضهما يكتشفان أخطاء بعضهما بعضًا، فيحصل الجفاء.

غير أن عدم الملائكية عند الناس لا يعني بالضرورة عدم وجود علاقات على مستوىً عالٍ من النقاء والصلاح والجمال والإخلاص، بل إن مثل هذه العلاقات تملأ الدنيا، ولكن الهوَّة تزداد بين الناس في علاقاتهم كلما ازداد حجمها المادي أو النفعي، بمعنى أن مبررات الخلاف وعدم الملائكية التي نتكلم عنها تتوفر في مناخ من الماديات البحتة، بينما يوفر الوعي الكامل بعدم ملائكية الآخرين المناخ الملائم لإقامة علاقات رائعة، فعن ابن عمر رضي الله عنهما، قال: قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم -: «إن لله عبادًا ليسوا بأنبياء ولا شهداء، يغبطهم الشهداء والنبيون يوم القيامة لقربهم من الله تعالى ومجلسهم منه»، فجثا أعرابي على ركبتيه، فقال: يا رسول الله، صفهم لنا وحلهم لنا.

قال - صلى الله عليه وسلم -: «قوم من أقناء الناس من نزاع القبائل، تصادقوا في الله وتحابوا فيه، يضع الله عز وجل لهم يوم القيامة منابر من نور، يخاف الناس ولا يخافون، هم أولياء الله عز وجل الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون»[4].

فهذه العلاقات البشرية وصلت مراتب الملائكية حين كانت لله وفي الله تعالى فحسب، وحسبما وصف النبي - صلى الله عليه وسلم - أصحابها.

ولما لم يكن الأخرون ملائكة، فقد توجَّب علينا أن نعذرهم حين يخطؤون، ونذكرهم حين ينسون، ونساعدهم حين يحتاجون المساعدة بأشكالها كافة، ونقوِّم لهم سلوكهم حين يقعون في فهم خاطئ لشأنٍ من شؤون الحياة، وهكذا فعل عبد الله بن المبارك[5] رحمه الله لكي يُغيِّر قناعة الإمام الأوزاعي[6] عن أبي حنيفة النعمان رحمهم الله جميعًا؛ فقد قدم ابن المبارك للأوزاعي بعض مؤلفات أبي حنيفة هدية منه من غير أن يكون عليها اسمه الحقيقي، فلما أُعجب الأوزاعي بها، أخبره بأن هذا الذي قرأه من تأليف أبي حنيفة النعمان، فتغيرت فكرته عنه وصار يُجِلُّه، ووجدت من أجمل قواعد التعامل مع الآخرين، ما قاله حاتم الطائي بقوله:




فَنَفسَكَ أَكرِمها فَإِنَّكَ إِن تَهُن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
عَلَيكَ فَلَن تُلفي لَكَ الدَهرَ مُكرِما [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تَحَمَّل عَنِ الأَدنَينَ وَاِستَبقِ وُدَّهُم [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
وَلَن تَستَطيعَ الحِلمَ حَتّى تَحَلَّما [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وَذو اللُبِّ وَالتَقوى حَقيقٌ إِذا رَأى [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
ذَوي طَبَعِ الأَخلاقِ أَن يَتَكَرَّما [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

فَجاوِر كَريمًا وَاِقتَدِح مِن زِنادِهِ [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
وَأَسنِد إِلَيهِ إِن تَطاوَلَ سُلَّما [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وَأَغفِرُ عَوراءَ الكَريمِ اِدِّخارَهُ [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
وَأَصفَحُ مِن شَتمِ اللَئيمِ تَكَرُّما [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وَلا أَخذِلُ المَولى وَإِن كانَ خاذِلًا [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
وَلا أَشتُمُ اِبنَ العَمِّ إِن كانَ مُفحَما [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وَلا زادَني عَنهُ غِنايَ تَباعُدًا [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
وَإِن كانَ ذا نَقصٍ مِنَ المالِ مُصرما [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



_______________________________
[1] صحيح مسلم - كتاب التوبة - باب سقوط الذنوب بالاستغفار توبة .

[2] صحيح البخاري - كتاب تفسير القرآن، سورة البقرة - سورة والشمس وضحاها .
[3] صحيح ابن حبان - كتاب الحظر والإباحة-باب الغيبة - ذكر الإخبار عما يجب على المرء من تفقد عيوب نفسه.
[4] المستدرك على الصحيحين للحاكم - كتاب البر والصلة .
[size=16][5] جاء في سير أعلام النبلاء للذهبي :عَبْدُ اللهِ بنُ المُبَارَكِ بنِ وَاضِحٍ الحَنْظَلِيُّ الإِمَامُ، شَيْخُ الإِسْلاَمِ، عَالِمُ زَمَانِهِ، وَأَمِيْرُ الأَتْقِيَاءِ فِي وَقْتِهِ، أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ الحَنْظَلِيُّ مَوْلاَهُم، التُّرْكِيُّ، ثُمَّ المَرْوَزِيُّ، الحَافِظُ، الغَازِي، أَحَدُ الأَعْلاَمِ، مَوْلِدُهُ: فِي سَنَةِ ثَمَانِ عَشْرَةَ وَمائَةٍ. وطَلَبَ العِلْمَ وَهُوَ ابْنُ عِشْرِيْنَ سَنَةً، فَأَقْدَمُ شَيْخٍ لَقِيَهُ: هُوَ الرَّبِيْعُ بنُ أَنَسٍ الخُرَاسَانِيُّ، تَحَيَّلَ وَدَخَلَ إِلَيْهِ إِلَى السِّجنِ، فَسمِعَ مِنْهُ نَحْواً مِنْ أَرْبَعِيْنَ حَدِيْثاً، وَأَخَذَ عَنْ بقَايَا التَّابِعِيْنَ، وَأَكْثَرَ مِنَ التَّرْحَالِ وَالتَّطْوَافِ، َإِلَى أَنْ مَاتَ فِي طَلَبِ العِلْمِ، وَفِي الغَزْوِ، وَفِي التِّجَارَةِ، وَالإِنفَاقِ عَلَى الإِخْوَانِ فِي اللهِ، وَتَجهِيزِهِم مَعَهُ إِلَى الحَجِّ، سمع من الأَوْزَاعِيِّ، وَأَبِي حَنِيْفَةَ، وَابْنِ جُرَيْجٍ، وَمَعْمَرٍ، وَالثَّوْرِيِّ، وَشُعْبَةَ، وَمَالِكٍ، وَاللَّيْثِ، وَابْنِ لَهِيْعَةَ، وَابْنِ عُيَيْنَةَ، وَصنَّفَ التَّصَانِيْفَ النَّافِعَةَ الكَثِيْرَةَ، حَدَّثَ عَنْهُ: مَعْمَرٌ، وَالثَّوْرِيُّ، وَأَبُو إِسْحَاقَ الفَزَارِيُّ وَأَبُو دَاوُدَ، وَعَبْدُ الرَّزَّاقِ بنُ هَمَّامٍ، وَأُمَمٌ يَتَعَذَّرُ إِحصَاؤُهُم، وَيَشُقُّ اسْتِقصَاؤُهُم ، قَالَ نُعَيْمُ بنُ حَمَّادٍ: كَانَ ابْنُ المُبَارَكِ يُكثِرُ الجُلُوْسَ فِي بَيْتِهِ، فَقِيْلَ لَهُ: أَلاَ تَسْتَوحِشُ؟ قَالَ: كَيْفَ أَسْتَوحِشُ وَأَنَا مَعَ النَّبِيِّ وَأَصْحَابِهِ؟! وعنِ ابْنِ مَهْدِيٍّ، قَالَ: الأَئِمَّةُ أَرْبَعَةٌ: سُفْيَانُ، وَمَالِكٌ، وَحَمَّادُ بنُ زَيْدٍ، وَابْنُ المُبَارَكِ.وسأَلَ رَجُلٌ سُفْيَانَ، فَقَالَ: مَنْ أَيْنَ أَنْتَ؟ قَالَ: مَنْ أَهْلِ المَشْرِقِ. قَالَ: أَوَلَيْسَ عِنْدَكُم أَعْلَمُ أَهْلِ المَشْرِقِ؟ قَالَ: وَمَنْ هُوَ؟ قَالَ: عَبْدُ اللهِ بنُ المُبَارَكِ. قَالَ: وَهُوَ أَعْلَمُ أَهْلِ المَشْرِقِ؟! قَالَ: نَعَمْ، وَأَهْلِ المَغْرِبِ.قالأبو حاتم الرازي: حدثنا عبدة بن سليمان المروزي قال: كنا سرية مع ابن المبارك في بلاد الروم، فصادفنا العدو، فلما التقى الصفان، خرج رجل من العدو، فدعا إلى البراز، فخرج إليه رجل فقتله، ثم آخر فقتله، ثم آخر فقتله، ثم دعا إلى البراز، فخرج إليه رجل، فطارده ساعة فطعنه فقتله، فازدحم إليه الناس، فنظرت فإذا هو عبد الله بن المبارك، وإذا هو يكتم وجهه بكمه، فأخذت بطرف كمه فمددته، فإذا هو هو. تُوفي رحمه الله بهيت، وهي مدينة معروفة على الفرات في رمضان عام 181 هـ ، وهو ابن ثلاث وستين سنة .
[6] أبو عمرو عبد الرحمن بن عمرو بن محمد بن عمرو الأوزاعي ولد سنة ثمان وثمانين، والأوزاعي نسبة لقرية أوزاع في الشام، يقال إنه أدرك زهاء ألف من أصحاب رسول الله - رضي الله عنهما -، وكان الأوزاعي عظيم الشأن بالشام، وكان أمره فيهم أعز من أمر السلطان، وكان من فقهاء أهل الشام ومحدثيهم وقرائهم وزهادهم ومرابطيهم، قال عبد الرحمن بن مهدي: ما كان أحد بالشام أعلم بالسنة من الأوزاعي، ويقول الوَلِيْدُ بنُ مُسْلِمٍ: مَا رَأَيتُ أَكْثَرَ اجْتِهَاداً فِي العِبَادَةِ مِنَ الأَوْزَاعِيِّ. يحدث أهل بيروت، أن أمه كانت تدخل منزل الاوزاعي، وتتفقد موضع مصلاه، فتجده رطباً من دموعه في الليل، مات سنة سبع وخمسين ومائة، كان مرابطاً ببيروت فمات فيها، وقبره ببيروت مشهور.





 
توقيع العضو : احمد جعفر النجار


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[/center]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~
{ الزعيم } مدير و مؤسس المنتدى
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
العمر : 44
الموطن : مصر أم الدنيا
تاريخ التسجيل : 27/08/2009
عدد المساهمات : 9228
  

تاريخ كتابة المُساهمة الجمعة فبراير 01, 2013 2:26 pm      

رد: ليسوا ملائكة

بارك الله فيك أخي ابو جعفر على هذا الطرح الرائع
وجزاك الله الجنة وجعلها الله لك في ميزان حسناتك يوم القيامة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





 
توقيع العضو : { الزعيم }


 [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

Sfm@

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~
ابو حمادة المشرف العامالمشرف العام
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
الموطن : مصر
تاريخ التسجيل : 29/11/2010
عدد المساهمات : 4665
  

تاريخ كتابة المُساهمة الجمعة فبراير 01, 2013 6:33 pm      

رد: ليسوا ملائكة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




 
توقيع العضو : ابو حمادة


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~
محمدعبده ابوالروس عضو مميزعضو مميز
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
العمر : 30
الموطن : مصر
تاريخ التسجيل : 22/05/2012
عدد المساهمات : 2820
  

تاريخ كتابة المُساهمة الجمعة فبراير 01, 2013 9:26 pm      

رد: ليسوا ملائكة

بارك الله فيك اخي الافضل و سلمت اناملك




 
توقيع العضو : محمدعبده ابوالروس


ابومروان
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~
ايمن ابومؤمن فريق المشرفينفريق المشرفين
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
العمر : 38
الموطن : مصر
تاريخ التسجيل : 14/10/2010
عدد المساهمات : 4319
  

تاريخ كتابة المُساهمة الجمعة فبراير 01, 2013 11:45 pm      

رد: ليسوا ملائكة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




 
توقيع العضو : ايمن ابومؤمن


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
سلسبيل

الحب قمة القمم والموت اعظم العبر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~
احمد جعفر النجار عضو مبدع
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
العمر : 30
الموطن : بني حميل
تاريخ التسجيل : 02/01/2011
عدد المساهمات : 6139
  

تاريخ كتابة المُساهمة الثلاثاء فبراير 05, 2013 9:22 pm      

رد: ليسوا ملائكة

شكرا لمروركم الطيب لموضوعي




 
توقيع العضو : احمد جعفر النجار


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[/center]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ليسوا ملائكة

..
الردود السريعة :
..
صفحة 1 من اصل 1




صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~¤ô¦¦§¦¦ô¤~ منتديات بني حميل ~¤ô¦¦§¦¦ô¤~ :: o°°o°°o°*~.][ بني حميل - المنتدى الإسلامي ][.~* °o°°o°°o :: :: المنتدى الإسلامي العام ::-
 
 أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع ( يتم التحديث اتوماتيكيا )



لا يتحمّل الموقع أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في منتديات بني حميل
ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم   التي تخالف القوانين
أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.
إدارة المنتدى/ الزعـــــيم & أبويحيى

Loading...
© phpBBإتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف