الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
تابعنا على فيس بوك تابعنا على تويتر
أهلا وسهلا بك في منتدى قرية بني حميل التابعة لمحافظة سوهاج ، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، و عندك استفسارات
يمكنك زيارة صفحة التعليمات
بالضغط هنا كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا اذا نسيت كلمة السر اضغط هنا




زائر الرجاء الانتباه إلى ان المتصفح الاكسبلورر يسبب مشاكل كثيرة في تصفح المنتدى ومنها مشكلة البُطء الشديد في التصفح
 
لذا انصحك باستخدام المتصفح الفايرفوكس حيث انه الافضل واسرع متصفح على الاطلاق , لتحميل المتصفح اضغط هنـــــا





العضو المميز المشرف المميز الموضوع المميز القسم المميز



ابو منار
ايمن التمن
أعلام من بني حميل
المنتدى الإسلامي
 نُرحب بالعضو(ة) الجديد(ة) ( embabi ) وندعوة  للضغط هُنا 
المواضيع الأخيرة
KGO900GGFX فرن كلوجمان فرن غاز بلت ان 90 سم 91 لتر  الخميس ديسمبر 01, 2016 12:11 pm من طرف شيرى رى         افضل شركة كشف تسربات المياه عزل مائي وحرارى للاسطح والخزانات   الخميس ديسمبر 01, 2016 1:06 am من طرف rogina         KT905X مسطح كلوجمان بلت ان غاز أستانلس ستيل فى زجاج اسود 90 سم 5 شعلات  الإثنين نوفمبر 28, 2016 1:46 pm من طرف شيرى رى         الشيخ ياسين التهامى حفله بنجا 2013 اهوا الوجوه  الجمعة أكتوبر 21, 2016 2:59 pm من طرف ابو يحيي         فيلم الــقــفـــص 2016 مترجم كامل حصريا الاكشن والقتال المنتظر بشدة  الجمعة أكتوبر 21, 2016 2:58 pm من طرف ابو يحيي         ليلة عمي الشيخ محمد ابوالوفا عاشور العارف بالله ساقلته محافظه سوهاج3  الجمعة أكتوبر 21, 2016 2:24 pm من طرف ابو يحيي         شركة كشف تسربات المياه بدون تكسير عزل مائي وحرارى  الإثنين أكتوبر 17, 2016 6:37 pm من طرف عصام بدر         فيلم Total Reality (1997) كامل - Full Movie  الإثنين أكتوبر 17, 2016 5:18 pm من طرف ridarifay         الشيخ ياسين التهامى مولد الشيخ ابو شامه فاولجه ساقلته سوهاج ج1  السبت أكتوبر 15, 2016 12:30 pm من طرف ابو يحيي         الشيخ احمد بعزق شريط مالك الملك كامل  السبت أكتوبر 15, 2016 12:51 am من طرف ridarifay         الشيخ ياسين التهامى مولد الشيخ ابو شامه فاولجه ساقلته سوهاج ج2  السبت أكتوبر 15, 2016 12:48 am من طرف ridarifay         شفاط مطبخ المانى شفاطات كلوجمان الالمانية شفاطات بوتاجاز 90 سم  الإثنين أكتوبر 03, 2016 1:08 pm من طرف شيرى رى         بوتاجاز بلت ان غاز أستانلس ستيل 60 سم كود AS5275  الإثنين سبتمبر 19, 2016 12:42 pm من طرف شيرى رى         فرن كلوجمان اندرويد فرن كهرباء بلت ان 60 سم 12 وظيفة 72 لتر KO610ICX  الأحد سبتمبر 04, 2016 12:16 pm من طرف شيرى رى         شفاط مطبخ هرمى ماركة سيلفرلاين 90 سم 5 سرعات قوة شفط 750م3/س  الخميس سبتمبر 01, 2016 12:19 pm من طرف شيرى رى        

...... | 
 

وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا

.."https://i35.servimg.com/u/f35/14/75/40/08/notifi11.gif">
كاتب الموضوعرسالة
 ~|| معلومات العضو ||~
احمد جعفر النجار عضو مبدع
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
العمر : 30
الموطن : بني حميل
تاريخ التسجيل : 02/01/2011
عدد المساهمات : 6139
  

تاريخ كتابة المُساهمة الثلاثاء يناير 29, 2013 1:06 pm      

وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا


{وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا}




قال تعالى: ﴿ وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا *وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا * وَأَنْ لَوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُمْ مَاءً غَدَقًا * لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ وَمَنْ يُعْرِضْ عَنْ ذِكْرِ رَبِّهِ يَسْلُكْهُ عَذَابًا صَعَدًا ﴾ [الجن:14-17


﴿ وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ؛ أي: الجائرون عن قصد السبيل، وهو الإسلام، فمَن أسلم؛ أي: انقاد لله - تعالى - بطاعته، وخَلص مِن الشرك به، فهؤلاء تحرَّوا الرشد وفازوا به، ﴿ وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا توقد بهم وتَستعِر عليهم وعلى الكافرين الجائرين أمثالهم[1]، قال مجاهد وقتادة والناس: القاسط: الظالم.[/size]

ومنه قول الشاعر:

قَوْمٌ همُ قتلُوا ابنَ هِنْدٍ عَنْوةً [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
عَمْرًا وهُمْ قَسطُوا على النُّعمَانِ [2][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[/b]


﴿ وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ المؤمنون، ﴿ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ الجائرون عن طريق الحق، الذي هو الإيمان والطاعة، وهم الكفَرة، ﴿ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُوْلَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا طلَبوا هُدى، والتحرِّي: طلب الأَحرى؛ أي: الأَولى، وجمع الإشارة باعتبار معنى "مَن"، ﴿وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ الحائدون عن الإسلام،﴿ فَكَانُوا في عِلم الله ﴿ لِجَهَنَّمَ حَطَبًاوقودًا، وفيه دليل على أنَّ الجِنِّي الكافر يُعذَّب في النار وإن كان منها، والله أعلم بكيفيَّة عذابه، وقد تقدَّم أنَّ المشهور أنهم يُثابون على طاعتهم بالجنة[3].

﴿ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ؛ يعني: الظالمين؛ يُقال: قسَط الرجل إذا جار، وأقسَط بالألف إذا عدَل[4]، والقاسطون: هم الجائرون الظالمون، جمع قاسِط، وهو الذى ترَك الحق واتَّبع الباطل، اسم فاعل من قسَط - الثلاثي - بمعنى جارَ، بخلاف المُقسط، فهو الذى ترك الباطل واتَّبع الحق؛ مأخوذ مِن أقسَط - الرباعي - بمعنى عدَل[5].

القاسطون غير المُقسِطين؛ فالمُقسِطون على منابرَ من نور؛ كما قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((المقسطون على منابر مِن نور عن يَمين الرحمن، الذين يَعدلون في حكمهم وأهليهم وما وَلُوا))، أما القاسطون فهم: الجائرون الظالمون[6].

والقاسط: اسم فاعل؛ قسَط مِن باب ضرَب، قَسطًا بفتح القاف، وقُسوطًا بضمِّها؛ أي: جار، فهو كالظلم يُراد به ظلم المرء نفسه بالإشراك، وفي الكشاف: أن الحَجَّاج قال لسعيد بن جُبَير حين أراد قتلَه: ما تقول فيَّ؟ قال: قاسِط عادل، فقال القوم: ما أحسن ما قال؛ حَسِبوا أنه وصفه بالقِسط - بكسر القاف - والعدل، فقال الحجَّاج: يا جهلة، إنه سماني ظالمًا مُشركًا، وتلا لهم قوله - تعالى -: ﴿ وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا ﴾، وقوله - تعالى -: ﴿ ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ ﴾ [الأنعام: 1] [7].

﴿ وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا، وهذا التقرير مِن الجنِّ بأن منهم صالحين وغير صالحين، مسلمين وقاسِطين - يُفيد ازدواج طبيعة الجن، واستعدادهم للخير والشر كالإنسان، إلا مَن تمحَّض للشرِّ منهم، وهو إبليس وقبيله، وهو تقرير ذو أهمية بالِغة في تصحيح تصوُّرنا العام عن هذا الخَلق، فأغلبُنا - حتى الدارسين الفاقهين - على اعتقاد أن الجنَّ يُمثِّلون الشرَّ، وقد خلصت طبيعتُهم له، وأن الإنسان وحده بين الخلائق هو ذو الطبيعة المزدوجة، وهذا ناشئ مِن مُقرَّرات سابقة في تصوراتنا عن حقائق هذا الوجود - كما أسلفنا - وقد آن أن نراجعها على مُقررات القرآن الصحيحة[8].

﴿ وَأَنْ لَوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لأسْقَيْنَاهُمْ مَاءً غَدَقًا * لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِاختلف المفسِّرون في معنى هذا على قولَين:
أحدهما: وأن لو استقام القاسطون على 'طريقه الإسلام، وعدَلوا إليها، واستمروا عليها، ﴿ لأسْقَيْنَاهُمْ مَاءً غَدَقًا ﴾؛ أي: كثيرًا، والمراد بذلك سَعَة الرزق؛ كقوله - تعالى -: ﴿ وَلَوْ أَنَّهُمْ أَقَامُوا التَّوْرَاةَ وَالإنْجِيلَ وَمَا أُنزلَ إِلَيْهِمْ مِنْ رَبِّهِمْ لأكَلُوا مِنْ فَوْقِهِمْ وَمِنْ تَحْتِ أَرْجُلِهِمْ ﴾ [المائدة: 66]، وكقوله: ﴿ وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالأرْضِ ﴾ [الأعراف: 96]؛ وعلى هذا يكون معنى قوله: ﴿ لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ ﴾؛ أي: لنَختبرَهم، كما قال مالك، عن زيد بن أسلم: ﴿لِنَفْتِنَهُمْ ﴾: لنبتليهم: مَن يستمر على الهداية ممَّن يَرتدُّ إلى الغواية؟

ذكْر مَن قال بهذا القول: قال العوفي، عن ابن عباس: ﴿ وَأَنْ لَوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ ﴾؛ يعني بالاستقامة: الطاعة، وقال مجاهد: ﴿ وَأَنْ لَوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ ﴾ قال: الإسلام، وكذا قال سعيد بن جبير، وسعيد بن المسيب، وعطاء، والسدي، ومحمد بن كعب القرظي.

وقال قتادة:﴿ وَأَنْ لَوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ ﴾ يقول: لو آمنوا كلهم، لأوسَعْنا عليهم من الدنيا.

وقال مجاهد: ﴿ وَأَنْ لَوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ ﴾؛ أي: طريقة الحق، وكذا قال الضحاك، واستشهَد على ذلك بالآيتَين اللتَين ذكرناهما، وكل هؤلاء أو أكثرهم قالوا في قوله: ﴿ لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ ﴾: أي: لنَبتليَهم به.

وقال مُقاتل: فنزلت في كفار قريش حين مُنعوا المطر سبع سنين.

والقول الثاني: ﴿ وَأَنْ لَوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ ﴾: الضلالة، ﴿ لأسْقَيْنَاهُمْ مَاءً غَدَقًا﴾؛ أي: لأوسعنا عليهم الرزق استدراجًا؛ كما قال: ﴿ فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ ﴾ [الأنعام: 44]، وكقوله: ﴿ أَيَحْسَبُونَ أَنَّمَا نُمِدُّهُمْ بِهِ مِنْ مَالٍ وَبَنِينَ * نُسَارِعُ لَهُمْ فِي الْخَيْرَاتِ بَلْ لَا يَشْعُرُونَ ﴾ [المؤمنون: 55، 56]، وهذا قول أبي مِجلز لاحق بن حُمَيد؛ فإنه قال في قوله: ﴿ وَأَنْ لَوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ ﴾: أي: طريقة الضلالة، رواه ابن جرير، وابن أبي حاتم، وحكاه البغَوي عن الربيع بن أنس، وزيد بن أسلم، والكلبي، وابن كيسان، وله اتجاه، ويتأيد بقوله: ﴿ لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ ﴾، وقوله: ﴿ وَمَنْ يُعْرِضْ عَنْ ذِكْرِ رَبِّهِ يَسْلُكْهُ عَذَابًا صَعَدًا﴾؛ أي: عذابًا شاقًّا شديدًا موجعًا مؤلمًا[9].

قال ابن قتيبة: المعنى لو آمَنوا جميعًا، لوسَّعْنا عليهم في الدنيا، وضرب الماء الغدَق مثلاً؛ لأن الخير كله والرزق بالمطر، وهذا كقوله: ﴿ وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْكِتَابِ آمَنُوا وَاتَّقَوْا ﴾ [المائدة: 65] الآية، وقوله: ﴿ وَمَن يَتَّقِ الله يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ ﴾ [الطلاق: 2، 3]، وقوله: ﴿ فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا *يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ ﴾ [نوح: 10 - 12] الآية.

وقيل: المعنى: وأن لو استقام أبوهم على عبادته، وسجد لآدم ولم يَكفُر، وتبعه ولده على الإسلام لأنعمنا عليهم، واختار هذا الزجَّاجُ، والماء الغدَق: هو الكثير في لغة العرب.

﴿ لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ ﴾؛ أي: لنَختبرهم، فنعلم كيف شُكرهم على تلك النِّعم، وقال الكلبي: المعنى: وأن لو استقاموا على الطريقة التي هم عليها مِن الكفْر، فكانوا كلهم كفارًا، لأوسَعْنا أرزاقهم؛ مكرًا بهم واستدراجًا؛ حتى يُفتَنوا بها، فنعذبهم في الدنيا والآخرة، وبه قال الربيع بن أنس، وزيد بن أسلم، وابنه عبدالرحمن، والثمالي، ويَمان بن زيان، وابن كيسان، وأبو مِجلز، واستدلُّوا بقوله: ﴿ فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ ﴾ [الأنعام: 44]، وقوله: ﴿ وَلَوْلَا أَنْ يَكُونَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً لَجَعَلْنَا لِمَنْ يَكْفُرُ بِالرَّحْمَنِ لِبُيُوتِهِمْ سُقُفًا مِنْ فِضَّةٍ ﴾ [الزخرف: 33] الآية، والأوَّل أَولى[/b].

﴿ وَمَنْ يُعْرِضْ عَنْ ذِكْرِ رَبِّهِ يَسْلُكْهُ عَذَابًا صَعَدًا ﴾ [الجن: 17]؛ أي: ومَن يُعرض عن القرآن، أو عن العبادة، أو عن المَوعِظة، أو عن جميع ذلك - يَسلُكه؛ أي: يُدخله، عذابًا صعدًا؛ أي: شاقًّا صعبًا[10].

﴿ وَأَنْ لَوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُمْ مَاءً غَدَقًا * لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ وَمَنْ يُعْرِضْ عَنْ ذِكْرِ رَبِّهِ يَسْلُكْهُ عَذَابًا صَعَدًا يقول الله - سبحانه -: إنه كان مِن مقالة الجن عنَّا ما فحواه أن الناس لو استقاموا على الطريقة، أو أن القاسطين لو استقاموا على الطريقة، لأسقيناهم نحن ماءً موفورًا نُغدِقه عليهم، فيَفيض عليهم بالرزق والرخاء؛ ﴿ لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ ونبتليَهم: أيَشكُرون أم يَكفرون؟

وهذا العدول عن حكاية قول الجن إلى ذكْر فحوى قولهم في هذه النقطة - يَزيد مدلولَها توكيدًا بنسبة الإخبار فيها والوعد إلى الله - سبحانه - ومثلُ هذه اللفتات كثيرٌ في الأسلوب القرآني؛ لإحياء المعاني وتقويتها وزيادة الانتباه إليها.

وهذه اللفتة تَحتوي جملة حقائق، تدخل في تكوين عقيدة المؤمن، وتَصوُّره عن جرَيان الأمور وارتباطاتها.

والحقيقة الأُولى: هي الارتباط بين استقامة الأمم والجماعات على الطريقة الواحدة الواصلة إلى الله، وبين إغداق الرخاء وأسبابه، وأول أسبابه توافُر الماء واغدوداقه، وما تزال الحياة تجري على خطوات الماء في كل بقعة، وما يَزال الرخاء يتبع هذه الخطواتِ المباركةَ حتى هذا العصر الذي انتشرَت فيه الصناعة، ولم تعد الزراعة هي المصدر الوحيد للرزق والرخاء، ولكن الماء هو الماء في أهميته العمرانية، وهذا الارتباطُ بين الاستقامة على الطريقة وبين الرخاء والتمكين في الأرض - حقيقةٌ قائمة.

وقد كان العرب في جوف الصحراء يعيشون في شظَفٍ، حتى استقاموا على الطريقة، ففُتحَت لهم الأرض التي يَغدودِق فيها الماء، وتتدفَّق فيها الأرزاق، ثم حادوا عن الطريقة فاستُلبَت منهم خيراتهم استلابًا، وما يزالون في نكد وشظَف، حتى يَفيئوا إلى الطريقة، فيتحقَّق فيهم وعدُ الله.

وإذا كانت هناك أمم لا تستقيم على طريقة الله، ثم تَنال الوَفر والغِنى، فإنها تُعذَّب بآفات أخرى في إنسانيتها أو أَمنِها أو قيمة الإنسان وكرامته فيها، تَسلب عن ذلك الغِنى والوَفر معنى الرخاء، وتُحيل الحياةَ فيها لعنةً مشؤومة على إنسانية الإنسان، وخلُقِه وكرامته، وأَمنِه وطمأنينته.

والحقيقة الثانية التي تَنبثِق مِن نص هذه الآية: هي أن الرخاء ابتلاء مِن الله للعباد وفتنة؛ ﴿ وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً ﴾ [الأنبياء: 35]، والصبر على الرخاء، والقيام بواجب الشُّكْر عليه، والإحسان فيه - أشقُّ وأندر مِن الصبر على الشدة! على عكس ما يَلوح للنظرة العَجلى، فكثيرون هم الذين يَصبِرون على الشدة ويَتماسكون لها؛ بحكم ما تُثيره في النفس من تجمعٍ ويقظة ومقاومة، ومِن ذكرٍ لله والتجاء إليه واستِعانة به، حين تسقط الأسناد في الشدة فلا يَبقى إلا سترُه، فأما الرخاء فيُنسي ويلهي، ويُرخي الأعضاء ويُنيم عناصر المقاوَمة في النفس، ويُهيِّئ الفرصة للغرور بالنعمة والاستنامة للشيطان!

إن الابتلاء بالنعمة في حاجة مُلحَّة إلى يقَظة دائمة تَعصِم مِن الفِتنَة، نعمةُ المال والرزق كثيرًا ما تقود إلى فتنة البطر وقِلَّة الشكْر مع السرف أو مع البخل، وكلاهما آفة للنفس والحياة، ونعمةُ القوة كثيرًا ما تقود إلى فتنة البطر وقِلة الشكر مع الطغيان والجور، والتطاوُل بالقوة على الحق وعلى الناس، والتهجُّم على حرمات الله، ونعمةُ الجمال كثيرًا ما تقود إلى فتنة الخُيَلاء والتِّيه وتتردَّى في مدارك الإثم والغواية، ونعمةُ الذكاء كثيرًا ما تقود إلى فتنة الغرور والاستخفاف بالآخرين وبالقيَم والموازين.. وما تكاد تخلو نعمة مِن الفِتنة إلا مَن ذكَر الله فعصَمه الله.

والحقيقة الثالثة]: أن الإعراض عن ذكْر الله، الذي قد تَنتهي إليه فتنة الابتلاء بالرخاء - مؤدٍّ إلى عذاب الله، والنَّصُّ يَذكر صفة للعذاب ﴿ يَسْلُكْهُ عَذَابًا صَعَدًا توحي بالمشقَّة مذْ كان الذي يَصعد في المرتفع يجد مشقَّة في التصعيد كلما تصعَّد، وقد درج القرآن على الرمز للمشقَّة بالتصعيد؛ فجاء في موضع: ﴿ فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ ﴾ [الأنعام: 125]، وجاء في موضع: ﴿ سَأُرْهِقُهُ صَعُودًا ﴾ [المدثر: 17]، وهي حقيقة مادية معروفة، والتقابُل واضح بين الفتنة بالرخاء وبين العذاب الشاق عند الجزاء[11].


_______________________________
[1] أيسر التفاسير لأبي بكر الجزائري (4: 321).
[2] تفسير البحر المحيط (10: 368).
[3] البحر المديد (6: 432).
[4] التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي (1: 2489).
[5] التفسير الوسيط لسيد طنطاوي (1: 4346).
[6] سلسلة التفسير لمصطفى العدوي (8: 76).
[7] التحرير والتنوير (29: 220).
[8] في ظلال القرآن، سيد قطب (7: 367).
[9] تفسير ابن كثير (8: 243).
[10] فتح القدير للشوكاني (7: 326).
[11] في ظلال القرآن، سيد قطب (7: 370).






 
توقيع العضو : احمد جعفر النجار


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[/center]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~
ابو يحيي
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
الموطن : مصر
تاريخ التسجيل : 02/04/2010
عدد المساهمات : 6002
  

تاريخ كتابة المُساهمة الأربعاء يناير 30, 2013 10:59 pm      

رد: وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا

الله يعطيك العافية على الموضوع المميز




 
توقيع العضو : ابو يحيي


سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
عدد خلقه ورضاء نفسه وزنة عرشه
ومداد كلماته

مرر الماوس
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
منتديات بني حميل
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~
محمدعبده ابوالروس عضو مميزعضو مميز
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
العمر : 30
الموطن : مصر
تاريخ التسجيل : 22/05/2012
عدد المساهمات : 2820
  

تاريخ كتابة المُساهمة الخميس يناير 31, 2013 12:57 am      

رد: وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا

بارك الله فيك اخي الافضل و سلمت اناملك




 
توقيع العضو : محمدعبده ابوالروس


ابومروان
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~
احمد جعفر النجار عضو مبدع
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
العمر : 30
الموطن : بني حميل
تاريخ التسجيل : 02/01/2011
عدد المساهمات : 6139
  

تاريخ كتابة المُساهمة الخميس يناير 31, 2013 1:06 am      

رد: وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا

شكرا لمروركم الطيب لموضوعي




 
توقيع العضو : احمد جعفر النجار


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[/center]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~
حازم عيسى ابو الروس فريق المشرفينفريق المشرفين
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
الموطن : القاهره
تاريخ التسجيل : 07/06/2011
عدد المساهمات : 2442
  

تاريخ كتابة المُساهمة الإثنين فبراير 04, 2013 6:05 am      

رد: وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





 
توقيع العضو : حازم عيسى ابو الروس


المبــــــــــــــــــــــــــــــــــدع

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~
البروفسير مستشار المنتدىمستشار المنتدى
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
العمر : 39
الموطن : مصري
تاريخ التسجيل : 30/10/2010
عدد المساهمات : 4816
  

تاريخ كتابة المُساهمة الإثنين فبراير 04, 2013 5:24 pm      

رد: وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا

سلمت يداك علي الموضوع الرائع
دمت متميز دائما





 
توقيع العضو : البروفسير


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~
احمد جعفر النجار عضو مبدع
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
العمر : 30
الموطن : بني حميل
تاريخ التسجيل : 02/01/2011
عدد المساهمات : 6139
  

تاريخ كتابة المُساهمة الثلاثاء فبراير 05, 2013 9:23 pm      

رد: وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا

شكرا لمروركم الطيب لموضوعي




 
توقيع العضو : احمد جعفر النجار


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[/center]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~
ايمن ابومؤمن فريق المشرفينفريق المشرفين
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
العمر : 38
الموطن : مصر
تاريخ التسجيل : 14/10/2010
عدد المساهمات : 4319
  

تاريخ كتابة المُساهمة الأربعاء فبراير 06, 2013 12:38 am      

رد: وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




 
توقيع العضو : ايمن ابومؤمن


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
سلسبيل

الحب قمة القمم والموت اعظم العبر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~
احمد جعفر النجار عضو مبدع
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
العمر : 30
الموطن : بني حميل
تاريخ التسجيل : 02/01/2011
عدد المساهمات : 6139
  

تاريخ كتابة المُساهمة الأربعاء فبراير 06, 2013 1:12 am      

رد: وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا

شكرا لمروركم الطيب لموضوعي




 
توقيع العضو : احمد جعفر النجار


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[/center]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~
ابوحازم فريق المراقبينفريق المراقبين
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
العمر : 34
الموطن : بنى حميل
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
عدد المساهمات : 4101
  

تاريخ كتابة المُساهمة الجمعة فبراير 08, 2013 9:47 am      

رد: وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا

جزاك الله كل خير اخي الكريم




 
توقيع العضو : ابوحازم


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~
احمد جعفر النجار عضو مبدع
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
العمر : 30
الموطن : بني حميل
تاريخ التسجيل : 02/01/2011
عدد المساهمات : 6139
  

تاريخ كتابة المُساهمة الإثنين فبراير 18, 2013 11:57 pm      

رد: وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا

شكرا لمروركم الطيب لموضوعي




 
توقيع العضو : احمد جعفر النجار


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[/center]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا

..
الردود السريعة :
..
صفحة 1 من اصل 1




صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~¤ô¦¦§¦¦ô¤~ منتديات بني حميل ~¤ô¦¦§¦¦ô¤~ :: o°°o°°o°*~.][ بني حميل - المنتدى الإسلامي ][.~* °o°°o°°o :: :: المنتدى الإسلامي العام ::-
 
 أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع ( يتم التحديث اتوماتيكيا )



لا يتحمّل الموقع أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في منتديات بني حميل
ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم   التي تخالف القوانين
أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.
إدارة المنتدى/ الزعـــــيم & أبويحيى

Loading...
© phpBBإتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف