الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
تابعنا على فيس بوك تابعنا على تويتر
أهلا وسهلا بك في منتدى قرية بني حميل التابعة لمحافظة سوهاج ، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، و عندك استفسارات
يمكنك زيارة صفحة التعليمات
بالضغط هنا كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا اذا نسيت كلمة السر اضغط هنا




زائر الرجاء الانتباه إلى ان المتصفح الاكسبلورر يسبب مشاكل كثيرة في تصفح المنتدى ومنها مشكلة البُطء الشديد في التصفح
 
لذا انصحك باستخدام المتصفح الفايرفوكس حيث انه الافضل واسرع متصفح على الاطلاق , لتحميل المتصفح اضغط هنـــــا





العضو المميز المشرف المميز الموضوع المميز القسم المميز



ابو منار
ايمن التمن
أعلام من بني حميل
المنتدى الإسلامي
 نُرحب بالعضو(ة) الجديد(ة) ( embabi ) وندعوة  للضغط هُنا 
المواضيع الأخيرة
KGO900GGFX فرن كلوجمان فرن غاز بلت ان 90 سم 91 لتر  الخميس ديسمبر 01, 2016 12:11 pm من طرف شيرى رى         افضل شركة كشف تسربات المياه عزل مائي وحرارى للاسطح والخزانات   الخميس ديسمبر 01, 2016 1:06 am من طرف rogina         KT905X مسطح كلوجمان بلت ان غاز أستانلس ستيل فى زجاج اسود 90 سم 5 شعلات  الإثنين نوفمبر 28, 2016 1:46 pm من طرف شيرى رى         الشيخ ياسين التهامى حفله بنجا 2013 اهوا الوجوه  الجمعة أكتوبر 21, 2016 2:59 pm من طرف ابو يحيي         فيلم الــقــفـــص 2016 مترجم كامل حصريا الاكشن والقتال المنتظر بشدة  الجمعة أكتوبر 21, 2016 2:58 pm من طرف ابو يحيي         ليلة عمي الشيخ محمد ابوالوفا عاشور العارف بالله ساقلته محافظه سوهاج3  الجمعة أكتوبر 21, 2016 2:24 pm من طرف ابو يحيي         شركة كشف تسربات المياه بدون تكسير عزل مائي وحرارى  الإثنين أكتوبر 17, 2016 6:37 pm من طرف عصام بدر         فيلم Total Reality (1997) كامل - Full Movie  الإثنين أكتوبر 17, 2016 5:18 pm من طرف ridarifay         الشيخ ياسين التهامى مولد الشيخ ابو شامه فاولجه ساقلته سوهاج ج1  السبت أكتوبر 15, 2016 12:30 pm من طرف ابو يحيي         الشيخ احمد بعزق شريط مالك الملك كامل  السبت أكتوبر 15, 2016 12:51 am من طرف ridarifay         الشيخ ياسين التهامى مولد الشيخ ابو شامه فاولجه ساقلته سوهاج ج2  السبت أكتوبر 15, 2016 12:48 am من طرف ridarifay         شفاط مطبخ المانى شفاطات كلوجمان الالمانية شفاطات بوتاجاز 90 سم  الإثنين أكتوبر 03, 2016 1:08 pm من طرف شيرى رى         بوتاجاز بلت ان غاز أستانلس ستيل 60 سم كود AS5275  الإثنين سبتمبر 19, 2016 12:42 pm من طرف شيرى رى         فرن كلوجمان اندرويد فرن كهرباء بلت ان 60 سم 12 وظيفة 72 لتر KO610ICX  الأحد سبتمبر 04, 2016 12:16 pm من طرف شيرى رى         شفاط مطبخ هرمى ماركة سيلفرلاين 90 سم 5 سرعات قوة شفط 750م3/س  الخميس سبتمبر 01, 2016 12:19 pm من طرف شيرى رى        

...... | 
 

حقيقة خوف الكفار من الإسلام

.."https://i35.servimg.com/u/f35/14/75/40/08/notifi11.gif">
كاتب الموضوعرسالة
 ~|| معلومات العضو ||~
احمد جعفر النجار عضو مبدع
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
العمر : 30
الموطن : بني حميل
تاريخ التسجيل : 02/01/2011
عدد المساهمات : 6139
  

تاريخ كتابة المُساهمة الجمعة يناير 25, 2013 12:46 pm      

حقيقة خوف الكفار من الإسلام

حقيقة خوف الكفار من الإسلام



الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه..


فقد كثر الكلام عن انتشار ظاهرة
خوف الكفار من الإسلام، وخوف الاتجاهات العلمانية من الحكم الإسلامي،
وقام بعض المسلمين بنشر خطاب دعوي، يجتزئ من الإسلام وتعاليمه ما يحاول به
طمأنتهم، وإزالة شعور الخوف والقلق من نفوسهم.


وقد استخدم هؤلاء الدعاة الذين
حملوا مهمة طمأنة الأعداء، أسلوب الهروب من مناقشة الجزئيات، والاكتفاء
بالنظر إلى زاوية واحدة من زوايا نظرة الإسلام إلى أعدائه، ثم قاموا بتعميم
هذه الزاوية؛ لتصبح كأنها رؤية شمولية للإسلام.


ولكن ما
حقيقة هذا الخوف الذي يصيب أعداء الإسلام؟ وهل في دين الإسلام ما ينتج عنه
ظهور شعور الخوف والفزع والقلق لدى الكافرين والمنافقين؟


ولا بد للإجابة
على هذا السؤال من النظر في حقائق الأمور بعزة الإسلام، بلا موالاة
للأعداء ولا مداهنة؛ وبلا كتمان للحق ولا خلط له بالباطل.


أولًا: لم يخاف الأعداء من انتشار الإسلام؟
أعداء الإسلام، الذين لم يدخلوا
في دين الله جل وعلا، ولم يستسلموا لشرعه، ولم يذعنوا لحكمه، يتهافتون
على الدنيا، ويحرصون على ما بأيديهم من متع باطلة، ويهلعون ويجزعون إذا
فاتهم شيء مما يؤملون، وهم يرون الإسلام عائقًا يصدهم عن كل ذلك، فيخافون
من انتشار دعوته، ويحذرونه حذرًا شديدًا.


فهذا فرعون الطاغية، يصيبه
الخوف من موسى عليه السلام ودعوته، إنه يخاف أن يقضي موسى عليه السلام على
عبادة قوم فرعون له واستخفافه بهم، قال تعالى: ﴿ وَقَالَ فِرْعَوْنُ ذَرُونِي أَقْتُلْ مُوسَى وَلْيَدْعُ رَبَّهُ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يُبَدِّلَ دِينَكُمْ


وها هي ملكة سبأ خافت أن تنقلب حالها من العزة إلى الذلة إذا دخل سليمان عليه السلام بلدها فاتحًا، قال تعالى: ﴿ قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً وَكَذَلِكَ يَفْعَلُونَ

، وقد توعدهم سليمان عليه السلام بالذلة والصغار إن لم يستجيبوا لنداء الحق، قال تعالى: ﴿ فَلَمَّا
جَاءَ سُلَيْمَانَ قَالَ أَتُمِدُّونَنِ بِمَالٍ فَمَا آَتَانِيَ اللَّهُ
خَيْرٌ مِمَّا آَتَاكُمْ بَلْ أَنْتُمْ بِهَدِيَّتِكُمْ تَفْرَحُونَ *
ارْجِعْ إِلَيْهِمْ فَلَنَأْتِيَنَّهُمْ بِجُنُودٍ لَا قِبَلَ لَهُمْ
بِهَا وَلَنُخْرِجَنَّهُمْ مِنْهَا أَذِلَّةً وَهُمْ صَاغِرُونَ


وهاهم المشركون يخافون من المسلمين أن يصدوهم عن آلهتهم، قال تعالى: ﴿ قَالُوا أَجِئْتَنَا لِتَأْفِكَنَا عَنْ آَلِهَتِنَا فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ، ويخافون أن تذهب سيادتهم؛ فيزعمون أن الأنبياء ما أتوا إلا ليتفضلوا عليهم، قال تعالى: ﴿ فَقَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ مَا هَذَا إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُرِيدُ أَنْ يَتَفَضَّلَ عَلَيْكُمْ
وكذلك عبيد الدنيا يضيقون صدرًا بما يحول بينهم وبين نزواتهم، قال تعالى: ﴿ إِنَّ الْإِنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا * إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا *وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعًا * إِلَّا الْمُصَلِّينَ

إن أعداء الإسلام يخافون إذا
حكمهم الإسلام وهم على كفرهم ونفاقهم، أن يمنعهم من المحرمات التي اعتادوا
اقترافها؛ سواء كانت تلك المحرمات تتعلق بالمأكل، أو المشرب، أو الملبس،
أو العادات الاجتماعية، أو المعاملات التجارية، أو الأنشطة الفكرية
والثقافية والسياسية.


ولنضرب مثلًا على ذلك، إن أعداء
الإسلام يعلمون أن الإسلام يفرق بين الناس على أساس الإيمان والعمل
الصالح؛ فليس المسلم كالكافر، ولا التقي كالفاجر، وهذه التفرقة لها أثرها
في التعامل، والحياة المعيشية، والعلاقات الاجتماعية، قال تعالى: ﴿ أَمْ
حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئَاتِ أَنْ نَجْعَلَهُمْ
كَالَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَوَاءً مَحْيَاهُمْ
وَمَمَاتُهُمْ سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ

لذا فهم يخافون إذا انتشر الإسلام بينهم أن يفرق الإسلام شملهم، ويمزق
وحدتهم وجماعتهم، تمامًا كما فرق الإسلام من قبل بين مسلمي مكة وكفارها،
فتعلو رابطة الإسلام على روابط: النسب، والوطن، والجنس، واللغة..، قال ابن
القيم: "والدين كله فرق، وكتاب الله فرقان، ومحمد فرق بين الناس، ومن اتقى
الله جعل له فرقانًا...، فالهدى كله فرقان، والضلال أصله الجمع كما جمع
المشركون بين عبادة الله وعبادة الأوثان"


ثم إذا اشتد ساعد المسلمين فإن
أعداء الإسلام يعلمون أن المسلمين سيخيرونهم بين الإسلام، والجزية،
والحرب، والكفار يعلمون يقينًا أن الجزية ليست مجرد مساهمة مالية في
الدولة كما يحاول البعض خداعهم؛ بل هي نوع صغار مضروب على أعناقهم بسبب
كفرهم، قال تعالى: ﴿ قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا
يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ
مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ
الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ
وَهُمْ صَاغِرُونَ
، قال ابن جرير الطبري: "معناه وهم أذلاء مقهورون"،
وبذلك فأعداء الإسلام يحسبون عزتهم وسعادتهم في ما عندهم من الباطل،
ويرون أن هذه العزة والسعادة المزعومة مهددة إذا انتشر الإسلام بينهم؛ فهم
يبذلون جهدهم في تخويف أقوامهم من انتشار الإسلام، ويعملون في الصد عن
سبيل الله جل وعلا.


قال سيد قطب:
"﴿ وَلَئِنْ أَتَيْتَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ بِكُلِّ آَيَةٍ مَا تَبِعُوا قِبْلَتَكَ
فهم في عناد يقوده الهوى، وتؤرثه المصلحة، ويحدوه الغرض، وإن كثيرًا من
طيبي القلوب ليظنون أن الذي يصد اليهود والنصارى عن الإسلام أنهم لا
يعرفونه، أو لأنه لم يُقدَّم إليهم في صورة مقنعة، وهذا وهم، إنهم لا
يريدون الإسلام لأنهم يعرفونه! يعرفونه فهم يخشونه على مصالحهم وعلى
سلطانهم؛ ومن ثم يكيدون له ذلك الكيد الناصب الذي لا يفتر، بشتى الطرق وشتى
الوسائل"


ثانيًا: هل يمكن إزالة إحساس الأعداء بالخوف من الإسلام؟
إن خوف أعداء الإسلام من
المسلمين شعور يفشو عند من أعرض عن الحق واستمر على كفره، وهو نوع من أنواع
العقاب الذي ينزله الله جل وعلا على الكافرين الظالمين، وهو نعمة مَنَّ
الله جل وعلا بها على المؤمنين الصادقين؛ قال تعالى: ﴿ وَضَرَبَ
اللَّهُ مَثَلًا قَرْيَةً كَانَتْ آَمِنَةً مُطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا
رِزْقُهَا رَغَدًا مِنْ كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ
فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا
يَصْنَعُونَ
، وقال جل وعلا: ﴿ سَنُلْقِي
فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ بِمَا أَشْرَكُوا بِاللَّهِ
مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَمَأْوَاهُمُ النَّارُ وَبِئْسَ
مَثْوَى الظَّالِمِينَ
، فبين سبحانه وتعالى أن إشراكهم سبب لإلقاء الرعب في قلوبهم.

وقد أمرنا الله جل وعلا بأخذ الأسباب التي تخيف وترهب جميع الأعداء الذين نعرفهم والذين لا نعرفهم، قال الله جل وعلا: ﴿ وَأَعِدُّوا
لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ
تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ
لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ
،
فبين سبحانه وتعالى أن من مقاصد إعداد العدة إرهاب أعداء الإسلام الذين
نعرفهم وأعداء الإسلام الذين لا نعرفهم، وقد حاول بعض المفسرين تعداد هؤلاء
الأعداء الذين نُرهبهم بإعداد العدة ونحن لا نعلمهم، حتى ذكر بعضهم
المنافقين الذين يعيشون بين المسلمين، بل وذكر بعض المفسرين أننا بذلك نرهب
حتى كفار الجن


بل إن عدم خوف الكفار من بعض
المسلمين يدل غالبًا على تفريط هؤلاء المسلمين، وتقصيرهم، وابتعادهم كثيرًا
عن منهج الله جل وعلا، فعن ثوبان رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى
الله عليه وسلم: (يوشك الأمم أن تداعى عليكم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها.
فقال قائل: ومن قلة نحن يومئذ؟ قال: بل أنتم يومئذ كثير، ولكنكم غثاء
كغثاء السيل، ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم، وليقذفن الله فى
قلوبكم الوهن. فقال قائل: يا رسول الله، وما الوهن؟ قال: حب الدنيا
وكراهية الموت)


ثالثًا: ما الحكمة من وجود هذا الخوف في قلوب أعداء الإسلام؟
من الحكم المترتبة على شعور أعداء الإسلام بالخوف من الإسلام ظهور فضل الله على أمة الإسلام وإكرامه لهم وإعزازهم به، قال تعالى: ﴿ وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ، وقال جل وعلا: ﴿ يَا
أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ
فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ
عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ

قال السعدي: "فهُم للمؤمنين أذلة من محبتهم لهم، ونصحهم لهم، ولينهم،
ورفقهم، ورأفتهم، ورحمتهم بهم، وسهولة جانبهم، وقرب الشيء الذي يطلب منهم.
وعلى الكافرين بالله، المعاندين لآياته، المكذبين لرسله، أعزة، قد اجتمعت
هممهم وعزائمهم على معاداتهم، وبذلوا جهدهم في كل سبب يحصل به الانتصار
عليهم"


وكذلك من الحكم المترتبة على
شعور أعداء الإسلام بالخوف من الإسلام، أن هذا الخوف نوع من أنواع رحمة
الله جل وعلا بهم؛ حيث إن الشعور بالأمن مع بقائهم على كفرهم قد يصدهم عن
الإيمان، فيصيبهم العذاب الأليم الخالد في نار جهنم، وقد بين الله جل وعلا
أن من رحمته بالناس أنه لم يخص الكافرين بنعم الدنيا ولذاتها، قال تعالى: ﴿
وَلَوْلَا أَنْ يَكُونَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً
لَجَعَلْنَا لِمَنْ يَكْفُرُ بِالرَّحْمَنِ لِبُيُوتِهِمْ سُقُفًا مِنْ
فِضَّةٍ وَمَعَارِجَ عَلَيْهَا يَظْهَرُونَ

قال الألوسي: "حقارة متاع الدنيا ودناءة قدره عند الله عز وجل...، لولا
كراهة أن يجتمع الناس على الكفر ويطبقوا عليه لأعطيناه على أتم وجه من هو
شر الخلائق وأدناهم منزلة، فكراهة الاجتماع على الكفر هي المانعة من تمتيع
كل كافر والبسط عليه... الله تعالى شأنه علم أنه لو فعل ذلك لدعا الناس إذ
ذاك حبهم للدنيا إلى الكفر"


إن هذا الخوف الذي يصيب أعداء
الإسلام قد يدفعهم إلى التفكر في سبب خوفهم وفزعهم، طارحين رداء الكبر الذي
يغطي أبصارهم، فيهدي الله جل وعلا من شاء منهم لصراطه المستقيم، وللأمن
في الدنيا والآخرة، قال تعالى: ﴿ الَّذِينَ آَمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ





 
توقيع العضو : احمد جعفر النجار


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[/center]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~
ايمن ابومؤمن فريق المشرفينفريق المشرفين
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
العمر : 38
الموطن : مصر
تاريخ التسجيل : 14/10/2010
عدد المساهمات : 4319
  

تاريخ كتابة المُساهمة الجمعة يناير 25, 2013 11:39 pm      

رد: حقيقة خوف الكفار من الإسلام

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




 
توقيع العضو : ايمن ابومؤمن


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
سلسبيل

الحب قمة القمم والموت اعظم العبر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~
احمد جعفر النجار عضو مبدع
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
العمر : 30
الموطن : بني حميل
تاريخ التسجيل : 02/01/2011
عدد المساهمات : 6139
  

تاريخ كتابة المُساهمة السبت يناير 26, 2013 12:28 am      

رد: حقيقة خوف الكفار من الإسلام

شكرا لمروركم الطيب لموضوعي




 
توقيع العضو : احمد جعفر النجار


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[/center]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حقيقة خوف الكفار من الإسلام

..
الردود السريعة :
..
صفحة 1 من اصل 1




صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~¤ô¦¦§¦¦ô¤~ منتديات بني حميل ~¤ô¦¦§¦¦ô¤~ :: o°°o°°o°*~.][ بني حميل - المنتدى الإسلامي ][.~* °o°°o°°o :: :: المنتدى الإسلامي العام ::-
 
 أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع ( يتم التحديث اتوماتيكيا )

شيرى رى
rogina
 
 


لا يتحمّل الموقع أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في منتديات بني حميل
ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم   التي تخالف القوانين
أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.
إدارة المنتدى/ الزعـــــيم & أبويحيى

Loading...
© phpBBإتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف