نعدّ أيامنا بحسبِ ما تُتيحهُ لنا حركة الأرض من دورانٍ
ونكتسبُ ما نكتسب تباعاً لكلِ يومٍ
ونتبدلُ وتتغير أحوالنا وأشكالنا ...
يوماً، فشهراً، فـ سنة، فـ عمــــــــراً
وانتقالُنا من الأمسِ إلى اليوم فالغدِ، مرهونة بشروق الشمس وغروبها
فالشروق ينقلنا لبدءِ نهارٍ مليء بالعمل والتغيير وربما مفاجآت
والغروب يوصلُنا حيث السمر والراحة والنوم
أشكال الشــــــروقـ والغروبـ تعددت
فلم تعد حكراً للشمس
..
فـ
عِندمَـــــــــا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وعندما


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
عندما
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
وعندمـــــــــــــــــــــــــــــــــا

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


عندما


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


وعندما


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


عندما

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

همسة:


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


..

عندمـــــــــــــــا

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وهل هذا ...


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وعندما





تبقى
بارقة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أمــــــــل

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



تتعدد ظواهر الغروب والشروق
[size=21]فإن ل[size=21]احظت هذه الظاهرة في موطن ما
[size=21]فـ شاركنا
[size=21]علّ[size=21]نا نجد من يصنع ظلاً

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]