الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
تابعنا على فيس بوك تابعنا على تويتر
أهلا وسهلا بك في منتدى قرية بني حميل التابعة لمحافظة سوهاج ، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، و عندك استفسارات
يمكنك زيارة صفحة التعليمات
بالضغط هنا كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا اذا نسيت كلمة السر اضغط هنا




زائر الرجاء الانتباه إلى ان المتصفح الاكسبلورر يسبب مشاكل كثيرة في تصفح المنتدى ومنها مشكلة البُطء الشديد في التصفح
 
لذا انصحك باستخدام المتصفح الفايرفوكس حيث انه الافضل واسرع متصفح على الاطلاق , لتحميل المتصفح اضغط هنـــــا





العضو المميز المشرف المميز الموضوع المميز القسم المميز



ابو منار
ايمن التمن
أعلام من بني حميل
المنتدى الإسلامي
 نُرحب بالعضو(ة) الجديد(ة) ( embabi ) وندعوة  للضغط هُنا 
المواضيع الأخيرة
KGO900GGFX فرن كلوجمان فرن غاز بلت ان 90 سم 91 لتر  الخميس ديسمبر 01, 2016 12:11 pm من طرف شيرى رى         افضل شركة كشف تسربات المياه عزل مائي وحرارى للاسطح والخزانات   الخميس ديسمبر 01, 2016 1:06 am من طرف rogina         KT905X مسطح كلوجمان بلت ان غاز أستانلس ستيل فى زجاج اسود 90 سم 5 شعلات  الإثنين نوفمبر 28, 2016 1:46 pm من طرف شيرى رى         الشيخ ياسين التهامى حفله بنجا 2013 اهوا الوجوه  الجمعة أكتوبر 21, 2016 2:59 pm من طرف ابو يحيي         فيلم الــقــفـــص 2016 مترجم كامل حصريا الاكشن والقتال المنتظر بشدة  الجمعة أكتوبر 21, 2016 2:58 pm من طرف ابو يحيي         ليلة عمي الشيخ محمد ابوالوفا عاشور العارف بالله ساقلته محافظه سوهاج3  الجمعة أكتوبر 21, 2016 2:24 pm من طرف ابو يحيي         شركة كشف تسربات المياه بدون تكسير عزل مائي وحرارى  الإثنين أكتوبر 17, 2016 6:37 pm من طرف عصام بدر         فيلم Total Reality (1997) كامل - Full Movie  الإثنين أكتوبر 17, 2016 5:18 pm من طرف ridarifay         الشيخ ياسين التهامى مولد الشيخ ابو شامه فاولجه ساقلته سوهاج ج1  السبت أكتوبر 15, 2016 12:30 pm من طرف ابو يحيي         الشيخ احمد بعزق شريط مالك الملك كامل  السبت أكتوبر 15, 2016 12:51 am من طرف ridarifay         الشيخ ياسين التهامى مولد الشيخ ابو شامه فاولجه ساقلته سوهاج ج2  السبت أكتوبر 15, 2016 12:48 am من طرف ridarifay         شفاط مطبخ المانى شفاطات كلوجمان الالمانية شفاطات بوتاجاز 90 سم  الإثنين أكتوبر 03, 2016 1:08 pm من طرف شيرى رى         بوتاجاز بلت ان غاز أستانلس ستيل 60 سم كود AS5275  الإثنين سبتمبر 19, 2016 12:42 pm من طرف شيرى رى         فرن كلوجمان اندرويد فرن كهرباء بلت ان 60 سم 12 وظيفة 72 لتر KO610ICX  الأحد سبتمبر 04, 2016 12:16 pm من طرف شيرى رى         شفاط مطبخ هرمى ماركة سيلفرلاين 90 سم 5 سرعات قوة شفط 750م3/س  الخميس سبتمبر 01, 2016 12:19 pm من طرف شيرى رى        

...... | 
 

سيدنا الخضر علية السلام

.."https://i35.servimg.com/u/f35/14/75/40/08/notifi11.gif">
كاتب الموضوعرسالة
 ~|| معلومات العضو ||~
ايمن ابومؤمن فريق المشرفينفريق المشرفين
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
العمر : 38
الموطن : مصر
تاريخ التسجيل : 14/10/2010
عدد المساهمات : 4319
  

تاريخ كتابة المُساهمة الثلاثاء أكتوبر 25, 2011 11:38 pm      

سيدنا الخضر علية السلام

هل الخضر عليه السلام حي:
بسم الله الرحمن الرحيم
هل الخضر عليه السلام حي ؟
ليس من المستحيل العقلي، ولا الشرعي أن يكون الخضر عليه السلام أو غيره من الخلق حيًّا
والوهابية دائماً تشنع على من قال بهذا القول وهو قول الجمهور
وجل علماء الأمة الإسلامية ووردت به الأحاديث والآثار الصحيحة ولا يحترم
حتى الوهابية ادنى قدر من آدب الاختلاف وسنرى من الادلة ما يزيل الشك بأذن
الله تعالى
1- ذكر مسلم في صحيحه حديث الرجل الذي يقتله الدجال، وتعقيب أبي إسحاق
عليه، حيث روى بسنده ،عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال حكاية عن
الدجال :
«... أرأيتم إن قتلت هذا ثم أحييته أتشكون في الأمر ؟ فيقولون : لا. قال :
فيقتله ثم يحييه. فيقول حين يحييه : والله ما كنت فيك قط أشد بصيرة مني
الآن. قال : فيريد الدجال أن يقتله فلا يسلط عليه» قال أبو إسحاق : يقال إن
هذا الرجل هو الخضر عليه السلام
أخرجه مسلم في صحيحه، ج4 ص 2256، ولم يعترض على قول أبي إسحاق
قال النووي في شرحه لصحيح مسلم في حاشية الصفحة المذكورة :
" ( قال أبو إسحاق ) أبو إسحاق هذا هو إبراهيم بن سفيان ، راوي الكتاب عن
مسلم ، وكذا قال معمر في جامعه في إثر هذا الحديث كما ذكره ابن سفيان ،
وهذا تصريح منه بحياة الخضر عليه السلام وهو الصحيح " .
وقد اوردابن حبان في صحيحه الحديث السابق في مسلم مع اختلاف في الألفاظ ،
وأضاف بعدها ابن حبان قوله : قال معمر : يرون أن الرجل الذي يقتله الدجال
ثم يحييه الخضر ، قال الشيخ شعيب الأرناؤوط : حديث صحيح .
صحيح ابن حبان - ج 6 ص221
2- وروى الحاكم في ( المستدرك ) عن أنس بن مالك قال :
" لما قبض رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أحدق به أصحابه فبكوا حوله
واجتمعوا فدخل رجل أصهب اللحية جسيم صبيح فتخطا رقابهم فبكى ثم التفت إلى
أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال : إن في الله عزاء من كل
مصيبة وعوضا من كل فائت وخلفا من كل هالك فإلى الله فأنيبوا وإليه فارغبوا
ونظرة إليكم في البلاء فانظروا فإنما المصاب من لم يجبر ، وانصرف فقال
بعضهم لبعض تعرفون الرجل فقال : أبو بكر وعلي نعم هذا أخو رسول الله صلى
الله عليه وآله وسلم الخضر عليه السلام " .
المستدرك على الصحيحين - ج3 ص58
3- ونقل ابن حجر الهيثمي في ( الصواعق المحرقة ) :
" أخرج أبو نعيم بسند صحيح عن رياح بن عبيدة : خرج عمر بن عبد العزيز إلى
الصلاة وشيخ يتوكأ على يده فقلت في نفسي : إن هذا الشيخ جاف ، فلما صلى
ودخل لحقته فقلت : أصلح الله الأمير من الشيخ الذي كان يتكئ على يدك ؟ قال :
يا رباح رأيته ، قلت : نعم ، قال : ما أحسبك إلا رجلا صالحا ذاك أخي الخضر
أتاني فأعلمني أني سألي أمر هذه الأمة وأني سأعدل فيها فرحمه الله ورضي
عنه " .
الصواعق المحرقة - ج2 ص644
وقد روى القصة أبو نعيم في حلية الأولياء - ج5 ص254.
فالخضر وفق هذه الرواية كان حيا بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم .
قال محقق كتاب ( الصواعق المحرقة ) طبعة دار الكتب العلمية في الحاشية :
" ذكر النووي في تهذيب الأسماء أن أكثر العلماء أجمعوا على أن الخضر حي
موجود بين أظهرنا … وأن ابن الصلاح أفتى بأنه حي عند جماهير العلماء
والصالحين والعامة معهم … واجتماع الخضر بعمر بن عبد العزيز ذكره ابن حجر
العسقلاني في ( الإصابة ) ، وقال في الرواية التي أخرجها أبو نعيم في
الحلية في ترجمة عمر بن عبد العزيز أنه أخرجها أيضا أبو عروبة الحراني في
تاريخه ويعقوب بن سفيان بسند قال فيه ابن حجر : هذا أصلح إسناد وقفت عليه
في هذا الباب ، وذكر أن الحافظ العراقي رجع عن القول بعدم حياته وأنه أدرك
من كان يجتمع به ومنهم علم الدين البساطي المالكي قاضي المالكية زمن الظاهر
برقوق وللحافظ رسالة تسمى بالروض النضر بأنباء الخضر يميل فيها إلى القول
بحياته "
الصواعق المحرقة - طبعة دار الكتب العلمية - ص338 الحاشية
4- وفي كتاب "مكارم الأخلاق" للحافظ ابن أبي الدنيا رواية صحيحة تثبت أن
الخضر عليه السلام حيٌّ كما قال كثير من العلماء وهذه الرواية كاملة (من
أبحاث الهاشمي الحسني) :
((137 - حدثنا إسحاق بن إبراهيم الباهلي الصواف ، نا عبد الله بن بكر
السهمي ، نا الحجاج بن فرافصة ، قال : « كان رجلان يتبايعان عند عبد الله
بن عمر ، فكان أحدهما يكثر الحلف ، فمر عليهما رجل ، فقام عليهما فقال للذي
يكثر الحلف : يا عبد الله ، اتق الله ولا تكثر الحلف ، فإنه لا يزيد في
رزقك إن حلفت ، ولا ينقص من رزقك إن لم تحلف . قال : امض لما يعنيك . قال :
إن ذا مما يعنيني . فلما أخذ لينصرف عنهما ، قال : اعلم أن من آية الإيمان
أن تؤثر الصدق حيث يضرك على الكذب حيث ينفعك ، وأن لا يكون في قولك فضل
على عملك ، واحذر الكذب في حديث غيرك ، ثم انصرف . فقال عبد الله بن عمر
لاحد الرجلين : الحقه فاستكتبه هؤلاء الكلمات . فقام فأدركه ، فقال :
أكتبني هؤلاء الكلمات رحمك الله ، قال : ما يقدر الله عز وجل من أمر يكن .
قال : فأعادهن عليه حتى حفظهن . ثم مشى معه حتى إذا وضع رجليه في المسجد
فقده . قال : فكأنهم كانوا يرون أنه الخضر أو إلياس عليهما السلام »)) اهـ
كلام الحافظ ابن أبي الدنيا.
قلت : وقد رواها أيضًا الحافظ البيهقي في شعب الإيمان (4662) قال ((أخبرنا
أبو زكريا بن أبي إسحاق ، أنا أحمد بن سلمان الفقيه ، نا الحسين بن مكرم ،
نا عبد الله بن بكر ، نا الحجاج بن فرافصة : أن رجلين ...))اهـ.
قال الحافظ ابن حجر في الإصابة (2/271) عن رواية البيهقي : ((طريقًا جيدًا))
وأيضًا روى هذه القصة الحافظ ابن عساكر في تاريخ دمشق بطريق ابن أبي الدنيا (16/428) حيث قال :
((أخبرنا أبو العز السلمي فيما قرأ إسناده علي وناولني إياه وقال اروه عني
أنا محمد بن الحسين أنا المعافى بن زكريا نا عبيد الله بن محمد بن جعفر
الأزدي نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا إسحاق بن إبراهيم الباهلي نا عبد الله
بن بكر السهمي نا الحجاج بن فرافصة قال كان رجلان...)) اهـ.
ورواها بسند آخر في تاريخ دمشق بطريق البيهقي (9/216) حيث قال :
((أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو زكريا بن أبي
إسحاق أنا أحمد بن سليمان الفقيه حدثنا الحسن بن مكرم حدثنا عبد الله بن
بكر حدثنا الحجاج بن فرافصة أن رجلين كانا...))
ورواية ابن أبي الدنيا من أصح ما وجدته في حياة الخضر ، أما رجال السند فيكفينا أن نناقش سند رواية الحافظ ابن أبي الدنيا:
1-إسحاق بن إبراهيم الباهلي الصواف.
2-عبد الله بن بكر السهمي.
3-الحجاج بن فرافصة.
1- أما إسحاق بن إبراهيم الباهلي الصوَّاف
فلا أظن أنني بحاجة إلى البحث لتوثيقه إن لم يكن يكفي أنه من رجال البخاري ومع هذا نذكر ما قاله المزِّي :
قال الحافظ المزِّي في كتابه تهذيب الكمال (2/371) ما نصه :
((331 - خ د: إسحاق بن إبراهيم بن محمد الصواف الباهلي، أبو يعقوب البصري.
روى عن: أحمد بن إسحاق الحضرمي، وبدل بن المحبر، وبكر بن بكار، وخالد بن
يحيى السدوسي، وأبي الهيثم خلف بن الهيثم القصاب النهشلي، وعبد الله بن بكر
السهمي، وعبد الله بن حمران (د)، وأبي سيار العلاء بن محمد بن سيار جليس
معاذ بن معاذ العنبري القاضي، وقريش بن أنس، ومعاذ ابن هشام الدستوائي،
ويحيى بن راشد البصري، ويحيى بن زكريا ابن دينار الكوفي، ويحيى بن كثير
العنبري، ويزيد بن هارون، ويعقوب بن محمد الزهري، ويوسف بن يعقوب السدوسي
(خ)روى عنه: البخاري، وأبو داود، وإبراهيم بن عبدالله بن الجنيد الختلي،
وإبراهيم بن محمد بن الحسن بن متويه الاصبهاني، وأبو بكر أحمد بن عمرو بن
أبي عاصم ، والحسين بن إسحاق التستري، وأبو عروبة الحسين بن محمد بن مودود
الحراني، وزكريا بن يحيى الساجي، وسعيد بن عبد الرحمان التستري، وصالح بن
أحمد بن أبي مقاتل، وأبو بكر عبد الله بن أبي داود، وأبو بكر عبدالله بن
محمد بن أبي الدنيا، وعبد الله بن محمد بن ناجية، وأبو جعفر محمد بن
إبراهيم بن أبي الرجال الصلحي، ومحمد بن يحيى بن مندة الاصبهاني، ويحيى ابن
محمد بن صاعد، ويوسف بن يعقوب النيسابوري.
ذكره أبو حاتم بن حبان في كتاب الثقات وقال مات بعد الخمسين والمئتين وقال أبو بكر بن أبي عاصم مات سنة ثلاث وخمسين ومئتين )) اهـ.
2- أما بالنسبة لـعبد الله بن بكر السهمي.
فهو أيضًا من رجال البخاري
قال البخاري في صحيحه (4140) :
((حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُنِيرٍ سَمِعَ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ بَكْرٍ السَّهْمِيَّ حَدَّثَنَا حُمَيْدٌ عَنْ أَنَسٍ
أَنَّ الرُّبَيِّعَ عَمَّتَهُ ...))
وقال في (4420) :
((حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ مَنْصُورٍ أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ
بَكْرٍ السَّهْمِيُّ حَدَّثَنَا حُمَيْدٌ عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ
عَنْهُ قَالَ
أَوْلَمَ رَسُولُ اللَّهِ ...))
وروى أيضًا عنه في (188) و (1420) .
وبهذا يعلم أن عبد الله بن بكر السهمي من رجال البخاري .
ونذكر شيئًا من ترجمته استئناسًا
قال البخاري في التاريخ الكبير (5/52) :
((114 - عبد الله بن بكر السهمى الباهلى ابن حبيب أبو وهب البصري، سمع
حميدا وحاتم بن ابى صغيرة، يقال مات سنة ثمان ومأتين ليلة الثلاثاء لثلاث
عشرة بقيت من المحرم ببغداد)) اهـ.
وجاء في كتاب الجرح والتعديل (5/16) للرازي :
((72 - عبد الله بن بكر السهمى وهو ابن بكر بن حبيب أبو حبيب البصري روى عن
حميد الطويل وحاتم بن ابى صغيرة وسنان بن ربيعة روى عنه ابن ابي شيبة وابو
خيثمة سمعت ابي يقول ذلك.
نا عبد الرحمن انا على بن ابي طاهر فيما كتب إلى قال نا الاثرم قال سمعت ابا عبد الله
احمد بن حنبل أثنى على السهمى خيرا.
نا عبد الرحمن انا أبو بكر بن ابى خيثمة فيما كتب إلى قال سئل يحيى بن معين عن عبد الله بن بكر السهمى فقال: صالح.
نا عبد الرحمن قال سئل ابي عن عبد الله بن بكر السهمى فقال: صالح)) اهـ.
3-أما بالنسبة لحجاج بن فرافصة
فلنقرأ قليلاً لمن ترجم له :
قال المزِّي في تهذيب الكمال (5/447) :
((1125 د س: حجاج بن فرافصة الباهلي البصري العابد.
روى عن: أيوب السختياني، وداود الوراق، وعبد الله بن راشد مولى عثمان،
وعطاء بن أبي رباح، وعقيل بن خالد الايلي (سي)، ومحمد بن سيرين، ومحمد بن
الوليد الزبيدي (س)، ويحيى بن أبي كثير، وقيل: عن رجل عن أبي سلمة بن عبد
الرحمن (د)، وعن يزيد الرقاشي، وأبي عمران الجوني (س) وأبي معشر التميمي.
روى عنه: إبراهيم بن إسماعيل الصائغ (سي)، وإبراهيم ابن طهمان، والاغلب بن
تميم، والحارث بن عبيد، والحسن بن حبيب بن ندبة، وحفص بن عمر الابار قاضي
حلب، وسفيان الثوري (د س)، والصباح بن سهل البصري، وعبد الله بن شوذب، وعلي
بن بكار المصيصي، وعمرو بن منصور المشرقي، وعمرو بن الوليد الاغصف ، ومحمد
بن عبدالله بن علاثة ، ومحمد بن عبيدالله العرزمي، ومحمد بن مطرف، ومعتمر
بن سليمان، ويوسف بن يعقوب الضبعي.
قال أبو بكر بن أبي خيثمة، عن أبي الحسن المدائني:
الحجاج بن فرافصة مولى لرجل من باهلة.
وقال عباس الدوري، عن يحيى بن معين: لا بأس به.
وقال أبو زرعة: ليس بالقوي.
وقال أبو حاتم: شيخ صالح متعبد )) اهـ.
وفي تهذيب التهذيب (2/180) قال الحافظ ابن حجر :
((ذكره ابن حبان في الثقات وحكى عن الثوري انه قال بت عنده ثلاث عشرة ليلة فما رأيته أكل ولا شرب ولا نام))
ولهذه الرواية شاهد جميع رواته ثقات إلا أني لم أجد ترجمة والد المصنَّف
(ابن أبي الدنيا) واسمه محمد بن عبيد بن سفيان القرشي ، وجدته في الهواتف
لابن أبي الدنيا حيث قال :
((107 - حدثني أبي ، حدثنا علي بن الحسن بن شقيق ، أخبرنا عبد الله بن
المبارك ، أخبرنا عمر بن محمد بن المنكدر ، قال : « بينا رجل بمنى يبيع
شيئا ويحلف إذ قام عليه شيخ فقال : يا هذا بع ولا تحلف فعاد يحلف فقال : بع
ولا تحلف ، قال : أقبل على ما يعنيك فقال : هذا مما يعنيني فلما رآه لا
يكف عنه اعتذر فقال له الشيخ : آثر الصدق على ما يضرك على الكذب فيما ينفعك
وتكلم فإذا انقطع علمك فاسكت واتهم الكاذب فيما يحدثك به غيرك قال : رحمك
الله : أكتبني هذا الكلام فقال : إن يقدر شيء يكن ثم لم يره فكانوا يرون
أنه الخضر عليه السلام »)) اهـ.
فيا حبذا ممن لديه ترجمة لوالد المصنَّف أن يتحفنا بها.
ولها شاهد آخر وهو ما رواه أبو عمرو بن السماك في فوائده :
((عن يحيى بن أبي طالب عن علي بن عاصم عن عبد الله بن عبيد الله قال: كان
بن عمر قاعداً ورجل قد أقام سلعته يريد بيعها فجعل يكرر الأيمان إذ مر به
رجل فقال: اتق الله ولا تحلف به كاذباً عليك بالصدق فيما يضرك وإياك والكذب
فيما ينفعك ولا تزيدن في حديث غيرك فقال بن عمر لرجل: اتبعه فقل له:
أكتبني هذه الكلمات فتبعه فقال: ما يقضى من شيء يكن ثم فقده فرجع فأخبر بن
عمر فقال فقال بن عمر: ذاك الخضر.)) اهـ.
قال بن الجوزي: ((علي بن عاصم ضعيف سيء الحفظ ولعله أراد أن يقول عمر بن
محمد بن المنكدر فقال بن عمر قال: وقد رواه أحمد بن محمد بن مصعب أحد
الوضاعين عن جماعة مجاهيل عن عطاء عن بن عطاء عن بن عمر))
(انتهى من مقالات سيدي الهاشمي الحسني)
من الآثار وأقوال العلماء
قول الجمهور في الخضر عليه السلام على أنه باق إلى اليوم
1- اجتماع أحد أئمة السلف الصالح (رجاء بن حيوة) بسيدنا الخضر عليه السلام
ذكر الحافظ أبو نعيم في حلية الأولياء: ج4/430:
((حدثنا أبو حامد بن جبلة، حدثنا محمد بن إسحاق، حدثنا سوار بن عبد الله،
حدثنا سالم بن نوح، عن محمد بن ذكوان، عن رجاء بن حيوة، قال: إني لواقف مع
سليمان بن عبد الملك وكانت لي منه منزلة، إذ جاء رجل ذكر رجاء ابن حيوة من
حسن هيئته، قال: فسلم فقال: يا رجاء إنك قد ابتليت بهذا الرجل وفي قربه
الوقع، يا رجاء عليك بالمعروف وعون الضعيف، واعلم يا رجاء أنه من كانت له
منزلة من السلطان فرفع حاجة إنسان ضعيف وهو لا يستطيع رفعها لقى الله يوم
يلقاه وقد ثبت قدميه للحساب، واعلم يا رجاء أنه من كان في حاجة أخيه المسلم
كان الله في حاجته، واعلم يا رجاء أن من أحب الأعمال إلى الله فرحا أدخلته
على مسلم. ثم فقده فكان يرى أنه الخضر عليه السلام)) .
نبذة من ترجمة سيدنا رجاء بن حيوة عند الحافظ الذهبي في سير أعلام النبلاء
رجاء بن حيوة ابن جرول وقيل ابن جزل وقيل ابن جندل الإمام القدوة الوزير
العادل أبو نصر الكندي الأزدي ويقال الفلسطيني الفقيه من جلة التابعين
ولجده جرول بن الأحنف صحبة فيما قيل حدث رجاء عن معاذ بن جبل وأبي الدرداء
وعبادة بن الصامت وطائفة أرسل عن هؤلاء وعن غيرهم وروى أيضا عن عبد الله بن
عمرو ومعاوية وأبي سعيد الخدري وجابر وأبي أمامة الباهلي ومحمود بن الربيع
وأم الدرداء وعبد الملك ابن مروان وأبيه حيوة وأبي إدريس وخلق كثير حدث
عنه مكحول والزهري وقتادة وعبد الملك بن عمير وإبراهيم ابن أبي عبلة وابن
عون وحميد الطويل وأشعث بن أبي الشعثاء ومحمد ابن عجلان ومحمد بن جحادة
وعروة بن رويم ورجاء بن أبي سلمة وثور ابن يزيد وآخرون
قال ابن سعد كان ثقة عالما فاضلا كثير العلم وقال النسائي وغيره ثقة قال
مكحول ما زلت مضطلعا على من ناواني حتى عاونهم علي رجاء بن حيوة وذلك أنه
كان سيد أهل الشام في أنفسهم قلت كان ما بينهما فاسدا وما زال الأقران ينال
بعضهم من بعض ومكحول ورجاء إمامان فلا يلتفت إلى قول أحد منهما في الآخر
قال يعقوب الفسوي كان رجاء قدم الكوفة مع بشر بن مروان فسمع منه أبو إسحاق
وقتادة ابن شوذب عن مطر الوراق قال ما رأيت شاميا أفضل من رجاء ابن حيوة
وقال ضمرة عن رجاء بن أبي سلمة ما من رجل من أهل الشام أحب إلي أن اقتدي به
من رجاء بن حيوة ويروى عن رجاء بن حيوة قال من لم يؤاخ إلا من لا عيب فيه
قل صديقه ومن لم يرض من صديقه إلا بالإخلاص له دام سخطه ومن عاتب إخوانه
على كل ذنب كثر عدوه
2- التقاء الإمام أحمد بن حنبل بالخضر عليه السلام والحج معه
جاء في كتاب طبقات الحنابلة لأبى يعلي الحنبلي قصة التقاء الإمام أحمد بالخضر عليه السلام :
((وقال أبو الطيب قال: لي أبو القاسم البغوي قال: لي أحمد بن حنبل خرجت
أشيع الحاج إلى أن صرت في ظهر القادسية فوقع في نفسي شهوة الحج ففكرت فقلت:
بماذا أحج وليس معي إلا خمسة دراهم أو قيمة ثيابي خمسة شك الراوي فإذا أنا
برجل قد عارضني وقال يا أبا عبد الله اسم كبير ونية ضعيفة عارضك كذا وكذا
فقلت: كان ذاك فقال: تعزم على صحبتي فقلت: نعم فأخذ بيدي وعارضنا القافلة
فسرنا بسيرها إلى وقت الرواح وهو بين العشاء والعتمة ونزلنا فقال: تعزم على
الإفطار فقلت: ما آبى ذلك فقال: لي قم فابصر أي شيء هناك فجىء به فأصبت
طبقا فيه خبز حار وبقل وقصعة فيها عراق يفور وزق فيه ماء فجئت به وهو قائم
يصلي فأوجز في صلاته فقال: يا أبا عبد الله كل فقلت: فأنت فقال: كل ودعني
أنا فأكلت وعزمت على أن أدخر منه فقال: لي يا أبا عبد الله إنه طعام لا
يدخر فكان هذا سبيلي معه كذلك فقضينا حجنا وكان قوتي مثل ذلك حتى وافينا
إلى الموضع الذي أخذني منه فودعني وانصرف فقال: أبو الطيب للبغوي أتعرف
الرجل فقال: أظنه الخضر عليه السلام.))
ج1 طبقات الحنابلة ص 33
3- قصة التقاء أبو الفَرج عبد الواحد بن محمد بن علي بن أحمد الأنصاري الحنبلي بالخضر عليه السلام :
قال أبو الحُسين بنَ الفَرَّاء في «طبقات الحنابلة» في ترجمة أبو الفَرج عبد الواحد بن محمد بن علي بن أحمد الأنصاري الحنبلي :
(( ... قال : ويُقال : إنَّه اجتمع بالخَضِرِ عَليه السلام مَرَّتين ، وكان
يتكلّم في عِدَّةِ أوقات على الخواطر ، كما كان يتكلَّم ببغداد أبو الحسن
بن القَزْويني الزاهد ، وكان الملك تُتُش يُعظِّمه ، لأنه تَمَّ له مكاشفةٌ
معه .... )
وجاء كذلك ايضا في سير اعلام النبلاء ص 53 ج 19 قال الامام الذهبي :
ويقال : إنه اجتمع بالخضر عليه السلام مرتين وكان يتكلم في عدة أوقات على
الخواطر ، كما كان يتكلم ببغداد أبو الحسن بن القزويني الزاهد ، وكان الملك
تتش يعظمه ؛ لأنه تم له مكاشفة معه .

4- يقول الترمذي الحكيم رحمه الله في كتابه ختم الولاية يقول في جوابه عن علامات الاولياء :
(( وللخضر عليه السلام قصة عجيبة في شأنهم ( اي شأن الاولياء ) و قد عاين
شأنهم في البدء ومن وقت المقادير فأحب أن يدركهم فأعطي الحياة حتى بلغ من
شأنه أنه يحشر مع هذه الامة و في زمرتهم حتى يكون تبعآ لمحمد وهو رجل من
قرن ابراهيم الخليل و ذي القرنين وكان على مقدمة جنده حيث طلب ذو القرنين
عين الحياة ففاتته و أصابها الخضر ، في قصة طويلة
وهذه آياتهم وعلاماتهم فأوضح علاماتهم ما ينطقون به من العلم من أصوله
قال له قائل : وما ذلك العلم ؟
قال : علم البدء و علم الميثاق و علم المقادير وعلم الحروف .
فهذه أصول الحكمة وهي الحكمة العليا و انما يظهر هذه العلم عن كبراء الاولياء و يقبله عنهم من له حظ من الولاية ))
( ختم الولاية لي الحكيم الترمذي صــ 362)
5- قال ابن الحافظ حجر العسقلاني في الإصابة - ج1 ص114 :
" الخضر صاحب موسى عليه السلام اختلف في نسبه وفي كونه نبيا وفي طول عمره
وبقاء حياته وعلى تقدير بقائه إلى زمن النبي صلى الله عليه وآله وسلم
وحياته بعده فهو داخل في تعريف الصحابي على أحد الأقوال ولم أر من ذكره
فيهم من القدماء مع ذهاب الأكثر إلى الأخذ بما ورد من أخباره في تعميره
وبقائه وقد جمعت أخباره وما انتهى إلى علمه مع بيان ما يصح من ذلك وما لا
يصح " .
6- وقال ابن كثير في تاريخه البداية والنهاية - ج1 ص383
:" وأما الخلاف في وجوده إلى زماننا هذا فالجمهور على أنه باق إلى اليومقيل
لأنه دفن آدم بعد خروجهم من الطوفان فنالته دعوة أبيه آدم بطول الحياة
وقيل لأنه شرب من عين الحياة فحيى " .
مع تصريح ابن حجر بذهاب الأكثر إلى الأخذ بما ورد من أخباره في التعمير وقول ابن كثير :
" فالجمهور على أنه باق إلى اليوم" ؟
وقد أطال كل من ابن حجر وابن كثير البحث حول ذلك فليراجع .
7- ما ذكره الإمام النووي رحمه الله رغم تضعيفه لقصة تعزية الخضر أصحاب
النبي صلى الله عليه وسلم يوم وفاته صلى الله عليه وسلم ولكنه أكد على حياة
الخضر ؛حيث قال
: « (وأما) قصة تعزية الخضر عليه السلام فرواها الشافعي في الأم بإسناد
ضعيف، إلا أنه لم يقل الخضر عليه السلام، بل سمعوا قائلاً يقول ،فذكر هذه
التعزية، ولم يذكر الشافعي الخضر عليه السلام، وإنما ذكره أصحابنا وغيرهم،
وفيه دليل منهم لاختيارهم ما هو المختار، وترجيح ما هو الصواب، وهو أن
الخضر عليه السلام حي باق، وهذا قول أكثر العلماء »
المجموع، للإمام النووي، ج5 ص 275، 276.
8- وقد سُئل العلامة الرملي عن الخضر وإلياس عليهما السلام ؛فقال :
« أما السيد الخضر فالصحيح كما قاله جمهور العلماء أنه نبي لقوله تعالى : {
وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي } ؛ ولقوله تعـالى :{ آتَيْنَاهُ رَحْمَةً
مِّنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْماً } ،أي الوحي والنبوة
،لا وَلِِيٌ ،وإن خالف بعضهم، فقال : لم يكن الخضر نبيًّا عند أكثر أهل
العلم، والصحيح أيضا أنه حي، فقد قال ابن الصلاح: جمهور العلماء والصالحين
على أنه حي، والعامة معهم في ذلك، وقال النووي : الأكثرون من العلماء على
أنه حي موجود بين أظهرنا، وذلك متفق عليه بين الصوفية وأهل الصلاح،
وحكايتهم في رؤيته، والاجتماع به، والأخذ عنه، وسؤاله، وجوابه، ووجوده في
المواضع الشريفة أكثر من أن تحصى. اهـ. والصحيح أيضًا أنه من البشر لا من
الملائكة ،ومقر السيد الخضر والسيد إلياس أرض العرب ».
فتاوى الرملي، ج4 ص 225
9- الحافظ السبكي: مجالسة الإمام الشافعي لسيدنا الخضر عليه السلام
قال الإمام الحافظ السبكي رضي الله عنه في كتابه (( طبقات الشافعية الكبرى )) ج2ص243 ما نصُّه:
[[ قال البيهقي في (( كتاب المدخل )):أخبرنا أبو عبد الله الحافظ، أخبرني
أبو عبد الله الزُّبير بن عبد الواحد الحافظ الأَسَدابَاذِيّ، قال: سمعت
أبا سعيد محمد بن عُقَيل الفرْيابيّ، يقول: قال المُزَنِيّ، أو الربيع: كنا
يوما عند الشافعيّ، بين الظهر والعصر، عند الصَّحْن في الصُّفَّة،
والشافعيّ قد استند، إما إلى الأُسْطُوانة، وإما قال غيرها، إذ جاء شيخ
عليه جُبَّة صوف، وعمامة صوف، وإزار صوف، وفي يده عُكَّازة، قال: فقام
الشافعيّ، وسوَّى عليه ثيابَه، واستوى جالساً، قال: وسلَّم الشيخ، وجلس،
وأخذ الشافعيّ ينظر إلى الشيخ هَيْبَةً له؛
إذ قال له الشيخ: أَسْألُ؟
قال الشافعيّ: سَلْ.
قال: إيش الحُجَّة في دين الله؟
فقال الشافعيّ: كتابُ الله.
قال: وماذا؟
قال: وسنّة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
قال: وماذا؟
قال: اتِّفاق الأمَّة.
قال: مِن أين قلتَ اتِّفاق الأمَّة؟
قال: مِن كتاب الله.
قال: مِن أين في كتاب الله؟
قال: فتدبَّر الشافعيّ ساعة.
فقال الشيخ: قد أجَّلتُكَ ثلاثة أيَّام ولياليها، فإن جئتَ بحجَّةٍ من كتاب الله في الاتِّفاق، وإلا تُبْ إلى الله عز وجل.
قال: فتغيَّر لون الشافعيّ، ثم إنه ذهب، فلم يخرج ثلاثة أيَّام ولياليهنّ.
قال: فخرج إلينا في اليوم الثالث، في ذلك الوقت، يعني بين الظهر والعصر،
وقد انتفخ وجهُه ويداه ورجلاه، وهو مِسْقام، فجلس، قال: فلم يكن بأسرع من
أن جاء الشيخ، فسلَّم، وجلس؛
فقال: حاجتي.
فقال الشافعيّ: نعم، أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم، قال عز وجل:
{ ومن يُشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله
ما تولى ونصله جهنم وساءت مصيرا } لا نُصْليه على خلاف المؤمنين إلا وهو
فرض.
فقال: صدقتَ، وقام، وذهب.
قال الفِرْيَابِي: قال المُزَنِيّ، أو الربيع:قال الشافعيّ: لما ذهب الرجل، قرأت القرآن في كل يوم وليلة ثلاثة مرات، حتى وقفت عليه.
قلت– القائل الحافظ السبكي -:إن ثبتتْ هذه الحكاية،فيمكن أن يكون هذا الشيخ
الخِضْر عليه السلام؛ وقد فهمه الشافعي حين أجَّله، واستمع له، وأصغى
لإغلاظه في القول، واعتمد إشارَته. وسند هذه الحكاية صحيحٌ، لا غُبار عليه.
]]. انتهى بنصِّه
10- قال الإمام النووي رحمه الله في " شرح مسلم " ( 5/ 115 ) :
"جمهور العلماء على أنه حي موجود بين أظهرنا وذلك متفق عليه عند الصوفية
وأهل الصلاح والمعرفة وحكاياتهم في رؤيته والاجتماع به والأخذ عنه وسؤاله
وجوابه، ووجوده في المواضع الشريفة ومواطن الخير أكثر من أن يحصر وأشهر من
أن يستر،
وقال الشيخ أبو عمر بن الصلاح: هو حي عند جماهير العلماء والصالحين والعامة
معهم في ذلك، قال: وإنما شذ بإنكاره بعض المحدثين. قال الحبري المفسر وأبو
عمرو: هو نبي واختلفوا في كونه مرسلاً، وقال القشيري وكثيرون: هو ولي،
وحكى الماوردي في تفسيره ثلاثة أقوال: أحدها نبي، والثاني ولي، والثالث أنه
من الملائكة وهذا غريب باطل.
قال المازري: اختلف العلماء في الخضر هل هو نبي أو ولي؟ قال: واحتج من قال
بنبوته بقوله: وما فعلته عن أمري فدل على أنه نبي أوحي إليه وبأنه أعلم من
موسى ويبعد أن يكون ولي أعلم من نبي. وأجاب الآخرون بأنه يجوز أن يكون قد
أوحى الله إلى نبي في ذلك العصر أن يأمر الخضر بذلك.
وقال الثعلبي المفسر: الخضر نبي معمر على جميع الأقوال محجوب عن الأبصار
يعني عن أبصار أكثر الناس قال وقيل إنه لا يموت إلا في آخر الزمان حين يرفع
القرآن. وذكر الثعلبي ثلاثة أقوال في أن الخضر كان من زمن إبراهيم الخليل
أم بعده بقليل أم بكثير.
كنية الخضر أبو العباس واسمه بليا بموحدة مفتوحة ثم لام ساكنة ثم مثناة تحت
ابن ملكان بفتح الميم وإسكان اللام وقيل كليان. قال ابن قتيبة في المعارف:
قال وهب بن منبه اسم الخضر بليا بن ملكان بن فالغ بن عابر بن شالخ بن
أرفخشد بن سام بن نوح، قالوا: وكان أبوه من الملوك،
واختلفوا في لقبه الخضر فقال الأكثرون لأنه جلس على فروة بيضاء فصارت خضراء
والفروة وجه الأرض، وقيل لأنه كان إذا صلى اخضر ما حوله والصواب الأول،
فقد صح في البخاري عن أبي هريرة عن النبي قال: «إنما سمي الخضر لأنه جلس
على فروة فإذا هي تهتز من خلفه خضراء» وبسطت أحواله في تهذيب الأسماء
واللغات والله أعلم." اهـ.
11- قال الإمام القرطبي في التذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة ص520 ما نصّه :
((و بحديث أبي سعيد الخدري و ابن عمر و جابر استدل من قال إن الخضر ميت ليس بحي ،
و قال الثعالبي في كتاب العرائس : و الخضر على جمع الأقوال نبي معمر محجوب عن الأبصار .
و ذكر عمرو بن دينار قال : إن الخضر و إلياس لا يزالان يحييان في سورة ،
فإذا رفع القرآن ماتا ، و هذا هو الصحيح في الباب على ما بيناه في سورة
الكهف من كتاب جامع أحكام القرآن ، و الحمد الله . )) اهـ كلامه .
12- قال الطيبي :
«قوله (خير النّاس) حس، قال معمّر وبلغني أنّ الرجل الذي يقتله الدجّال الخضر (عليه السلام)»
13- وكذلك ذكر الملا علي قاري
( .... وقد تقدم عن الجزري في باب العلامات بين يدي الساعة أن ذلك الرجل المقتول على يد الدجال هو الخضر عليه السلام )
انظر مرقاة المفاتيح لعلي القاري: 9 / 399 (5479)، وقد نقل كلام الطيبي
14- قال أبو بكـر الخطيب في تاريـخ بغـداد :
أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال سمعت أبا الحسن بن مقسم يحكي عن أبي محمد
الجريري ، قال : سمعت أبا إسحاق المارستانى : يقول : رأيت الخضر عليه
السلام فعلمني عشر كلمات وأحصاها بيده ، اللهم أنى أسـألك الإقبال عليـك
والإصغاء إليك ، والفهم عنك ، والبصيرة في التابعين ، والنفاذ في طاعتك
والمواظبة على إرادتك ، والمبادرة في خدمتك ، وحسن الأدب في معاملتك ،
والتسليم والتفويض إليك .
قال أبو بكر الخطيب : قال لي أبو نعيم : اسم أبي إسحاق المارستاني إبراهيم بن احمد بغدادي كان الجنيد له مؤاخياً .
تاريخ بغداد ج6 ص 6 رقم 3035 .
15- قال ابن النقطة الحنبلي في تكملة الإكمال في ترجمة :
عبد الملك بن مواهب بن مسلم بن الربيع بن محمد بن الحسن الوراق المعروف
بالخضري : حدث عن القاضي أبي بكر النصري ، وكان يقول : إنه لقي الخضر عليه
السلام ، توفي ليلة الثلاثاء تاسع ربيع الآخر من سنة ستمائة وسماعه صحيح
وكان شيخاً صالحاً .
تكملة الإكمال ج2 ص 507 رقم 2115 ط. جامعة أم القرى / مكة المكرّمة سنة 1410هـ
16- قال الحافـظ أبو بكر بن أبي الدنيـا :
حدثنا أبو نصر التمّار ، حدثنا مسكين أبو فاطمة ، عن مزرع بن موسى ، عن
عمرو بن قيس الملائي ، قال : بينما أنا أطوف بالكعبة ، إذا برجل نأى عن
الناس وهو يقول : من أتى الجمعة وصلى قبل الإمام وصلى مع الإمام وصلى بعد
الإمام كتب من القانتين ، ومن أتى الجمعة فلم يصل قبل الإمام ولا مع الإمام
ولا بعد الإمام كتب من الفائزين ، ثم غاب فلم أره ، فلما كان في الجمعة
الثانية رأيته نائياً من الناس وهو يقول مثل مقالته ، ثم غاب ، فلم أره ،
فدخلت من باب الصفا فطلبته بأبطح مكة ، فلم أجده ، فسألت عليه أصحابي .
قال : فأخبرتهم ، فقالوا : الخضر عليه السلام . قلت : الخضر .
الهواتف لابن أبي الدنيا ص 31 رقم 29 ط. مؤسسة الكتب الثقافية / بيروت
قال أيضاً :
حدثنا أحمد بن إبراهيم العبدي ، حدثني محرز بن أبي خديج ، عن سفيان بن
عيينة قال : رأيت رجلاً في الطواف حسن الوجه حسن الثياب منيفاً على الناس .
قال : فقلت في نفسي : ينبغي أن يكون عند هذا علم ، قال : فأتيته . فقلت له
: تعلمنا شيئاً ، فقل شيئاً ، فلم يكلمني حتى فرغ من طوافه ، ثم أتى
المقام فصلى خلفه ركعتين خفف فيهما ، ثم أقبل علينا ، فقال : أتدرون ماذا
قال ربكم ؟ قلنا : وماذا ؟ قال ربنا قال : الهاتف اسمه أنا الله الملك الذي
لا يزول ، فهلموا إلي أجعلكم ملوكاً لا تزولون ، ثم قال : أتدرون ماذا قال
ربكم ؟ قلنا : وماذا ؟ قال : ربنا قال : أنا الله الحي الذي لا يموت ،
فهلموا إلي أجعلكم أحياء لا تموتون ، ثم قال : أتدرون ماذا قال ربكم ؟ قلنا
: ماذا قال ربنا ؟ قال : أنا الله الملك الذي إذا أردت أمراً أقول له كن
فيكون ، فهلموا إلي أجعلكم إذا أردتم أن تقولوا للشيء كن فيكون ، قال ابن
عيينة : فذكرته لسفيان الثوري فقال : كان ذلك الخضر عليه السلام ولكن لم
تعقل .
الهواتف لابن أبي الدنيا ص 32 رقم 30 .

17- وقال ابن تيمية في مجموع الفتاوي ج 4 ص 338
سئل الشيخ رحمه الله : - هل كان الخضر عليه السلام نبيا أو وليا ؟ وهل هو
حي إلى الآن ؟ وإن كان حيا فما تقولون فيما روي عن النبي صلى الله عليه
وسلم أنه قال : " { لو كان حيا لزارني } " هل هذا الحديث صحيح أم لا ؟
فأجاب : - أما نبوته : فمن بعد مبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يوح
إليه ولا إلى غيره من الناس وأما قبل مبعث النبي صلى الله عليه وسلم فقد
اختلف في نبوته ومن قال إنه نبي : لم يقل إنه سلب النبوة ؛ بل يقول هو
كإلياس نبي ؛ لكنه لم يوح إليه في هذه الأوقات وترك الوحي إليه في مدة
معينة ليس نفيا لحقيقة النبوة كما لو فتر الوحي عن النبي صلى الله عليه
وسلم في أثناء مدة رسالته . وأكثر العلماء على أنه لم يكن نبيا مع أن نبوة
من قبلنا يقرب كثير منها من الكرامة والكمال في الأمة . وإن كان كل واحد من
النبيين أفضل من كل واحد من الصديقين كما رتبه القرآن وكما روي عن النبي
صلى الله عليه وسلم أنه قال : " { ما طلعت الشمس ولا غربت على أحد بعد
النبيين والمرسلين أفضل من أبي بكر الصديق } " وروي عنه صلى الله عليه وسلم
أنه قال " { إن كان الرجل ليسمع الصوت فيكون نبيا } " . وفي هذه الأمة من
يسمعه ويرى الضوء وليس بنبي ؛ لأن ما يراه ويسمعه يجب أن يعرضه على ما جاء
به محمد صلى الله عليه وسلم فإن وافقه فهو حق وإن خالفه تيقن أن الذي جاء
من عند الله يقين لا يخالطه ريب ولا يحوجه أن يشهد عليه بموافقة غيره .
وأما حياته : فهو حي .
والحديث المذكور لا أصل له ولا يعرف له إسناد بل المروي في مسند الشافعي
وغيره : أنه اجتمع بالنبي صلى الله عليه وسلم ومن قال إنه لم يجتمع بالنبي
صلى الله عليه وسلم فقد قال ما لا علم له به فإنه من العلم الذي لا يحاط به
.
ومن احتج على وفاته بقول النبي صلى الله عليه وسلم " { أرأيتكم ليلتكم هذه
فإنه على رأس مائة سنة لا يبقى على وجه الأرض ممن هو عليها اليوم أحد } "
فلا حجة فيه فإنه يمكن أن يكون الخضر إذ ذاك على وجه الأرض . ولأن الدجال -
وكذلك الجساسة - الصحيح أنه كان حيا موجودا على عهد النبي صلى الله عليه
وسلم وهو باق إلى اليوم لم يخرج وكان في جزيرة من جزائر البحر . فما كان من
الجواب عنه كان هو الجواب عن الخضر
وهو أن يكون لفظ الأرض لم يدخل في هذا الخبر أو يكون أراد صلى الله عليه
وسلم الآدميين المعروفين وأما من خرج عن العادة فلم يدخل في العموم كما لم
تدخل الجن وإن كان لفظا ينتظم الجن والإنس . وتخصيص مثل هذا من مثل هذا
العموم كثير معتاد . والله أعلم .

شبهة ورد
يقول المعترض حياة الخضر عليه السلام تعارض القرآن
{وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِّن قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِن مِّتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ} [الأنبياء: 34]
فنقول
صدق الله مولانا العظيم فليس هناك بشر مخلد , فسيدنا الخضر عليه السلام
سيموت, كما عيسى عليه السلام سيموت وعيسي عليه السلام كما هو معلوم رفع وهو
حي بنص القرآن وهذه عقيدة أهل السنة والجماعة ام للمعترض كلام آخر؟؟
الله جل شأنه قال : الخلد , ولم يقل : البقاء ؟
ولو قال تعالى : وما جعلنا لبشر من قبلك البقاء, لكان هناك تعارض مع
مدلولات حياة سيدنا عيسى عليه السلام القائمة, ولما كان هناك اختلاف في
مسألة الخضر.
قال تعالى لإبليس: { قال إنَّك من المنظرين }
ومن المنظرين سيدنا عيسى عليه السلام، قال تعالى:
{ إذا قال الله ياعيسى إني مُتوفِّيك ورافعك إليَّ .. }
قال الحافظ المُفسِّر ابن كثير في ( تفسيره ج2ص44) بعد أن نقل سائر الأقول:
(( وقال الأكثرون: المراد بالوفاة -هاهنا - النوم ،كما قال تعالى { وهو
الذي يتوفاكم بالليل }الاية. وقال تعالى { الله يوفَّى الأنفس حين موتها
والتي لم تمت في منامها } الآية؛ وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول
إذا قام من النوم " الحمد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا " الحديث ، وقال
تعالى { وبكفرهم وقولهم على مريم بهتانا عظيما * وقولهم إنا قتلنا المسيح
عيسى بن مريم رسول الله وما قتلوه وما صلبوه ولكن شُبِّه لهم - إلى قوله -
وما قتلوه يقينا بل رفعه الله إليه وكان الله عزيزا حكيما * وإن من أهل
الكتاب إلا ليؤمنن به قبل موته * ويوم القيامة يكون عليهم شهيدا } ... ))
انتهى المقصود
فسيدنا عيسى عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام حيٌّ بنص القرآن
ففهم المعترض لآية (وما جعلنا لبشر من قبلك الخلد) .. بهذه الطريقة وجعلها
قاطعة في عدم حياة الخضر عليه السلام أعتقد أنَّه فيه نظر ليس هنا محل بسطه
فسيدنا الخضر عليه السلام عند جمهور العلماء - كما قال ابن كثير - ( من المنظرين )

وكما ذكرنا قال الإمام القرطبي في التذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة ص520 ما نصّه :
((و بحديث أبي سعيد الخدري و ابن عمر و جابر استدل من قال إن الخضر ميت ليس بحي ،
و قال الثعالبي في كتاب العرائس : و الخضر على جمع الأقوال نبي معمر محجوب عن الأبصار .
و ذكر عمرو بن دينار قال : إن الخضر و إلياس لا يزالان يحييان في سورة ،
فإذا رفع القرآن ماتا ، و هذا هو الصحيح في الباب على ما بيناه في سورة
الكهف من كتاب جامع أحكام القرآن ، و الحمد الله . )) .








[/b]





 
توقيع العضو : ايمن ابومؤمن


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
سلسبيل

الحب قمة القمم والموت اعظم العبر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~
حازم عيسى ابو الروس فريق المشرفينفريق المشرفين
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
الموطن : القاهره
تاريخ التسجيل : 07/06/2011
عدد المساهمات : 2442
  

تاريخ كتابة المُساهمة الأربعاء أكتوبر 26, 2011 9:28 am      

رد: سيدنا الخضر علية السلام

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




 
توقيع العضو : حازم عيسى ابو الروس


المبــــــــــــــــــــــــــــــــــدع

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~
ايمن ابومؤمن فريق المشرفينفريق المشرفين
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
العمر : 38
الموطن : مصر
تاريخ التسجيل : 14/10/2010
عدد المساهمات : 4319
  

تاريخ كتابة المُساهمة الأربعاء أكتوبر 26, 2011 11:09 am      

رد: سيدنا الخضر علية السلام

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




 
توقيع العضو : ايمن ابومؤمن


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
سلسبيل

الحب قمة القمم والموت اعظم العبر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~
ايمن ابومؤمن فريق المشرفينفريق المشرفين
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
العمر : 38
الموطن : مصر
تاريخ التسجيل : 14/10/2010
عدد المساهمات : 4319
  

تاريخ كتابة المُساهمة السبت نوفمبر 05, 2011 2:52 pm      

رد: سيدنا الخضر علية السلام

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




 
توقيع العضو : ايمن ابومؤمن


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
سلسبيل

الحب قمة القمم والموت اعظم العبر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

سيدنا الخضر علية السلام

..
الردود السريعة :
..
صفحة 1 من اصل 1




صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~¤ô¦¦§¦¦ô¤~ منتديات بني حميل ~¤ô¦¦§¦¦ô¤~ :: o°°o°°o°*~.][ بني حميل - المنتدى الإسلامي ][.~* °o°°o°°o :: :: المنتدى الإسلامي العام ::-
 
 أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع ( يتم التحديث اتوماتيكيا )



لا يتحمّل الموقع أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في منتديات بني حميل
ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم   التي تخالف القوانين
أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.
إدارة المنتدى/ الزعـــــيم & أبويحيى

Loading...
© phpBBإتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف