الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
تابعنا على فيس بوك تابعنا على تويتر
أهلا وسهلا بك في منتدى قرية بني حميل التابعة لمحافظة سوهاج ، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، و عندك استفسارات
يمكنك زيارة صفحة التعليمات
بالضغط هنا كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا اذا نسيت كلمة السر اضغط هنا




زائر الرجاء الانتباه إلى ان المتصفح الاكسبلورر يسبب مشاكل كثيرة في تصفح المنتدى ومنها مشكلة البُطء الشديد في التصفح
 
لذا انصحك باستخدام المتصفح الفايرفوكس حيث انه الافضل واسرع متصفح على الاطلاق , لتحميل المتصفح اضغط هنـــــا





العضو المميز المشرف المميز الموضوع المميز القسم المميز



ابو منار
ايمن التمن
أعلام من بني حميل
المنتدى الإسلامي
 نُرحب بالعضو(ة) الجديد(ة) ( nadia nadia ) وندعوة  للضغط هُنا 
المواضيع الأخيرة
مسطح غاز بلت ان – مسطح البا 90 سم اشعال ذاتى ( للاتصال 01117172647 )  أمس في 1:29 pm من طرف nadia nadia         ‫الشيخ احمد بعزق ذكر علي الرا يق‬ صباحيه سيدى ابو المعاطى  الجمعة أبريل 21, 2017 11:27 am من طرف ridarifay         الشيخ احمد بعزق حفل اولاد ابو ميرسى - عم الشيخ عيد ميرسى   الجمعة أبريل 21, 2017 11:26 am من طرف ridarifay         مولد سيدى داود بنوى احمد بعزق  الجمعة أبريل 21, 2017 11:24 am من طرف ridarifay         الشيخ احمد بعزق واجمد ذكر فى ليلة الشيخ مصلح ابو سلامه بالخانكه قليوبيه  الجمعة أبريل 21, 2017 11:22 am من طرف ridarifay         اسامه بعزق شبين القناطر(طبيب الاجراح) القلج 2015 السيد شحاتة  الجمعة أبريل 21, 2017 11:20 am من طرف ridarifay         السيرة الهلالية بصوت الشاعر العم ( جابر أبو حسين )   الخميس أبريل 13, 2017 8:51 am من طرف elmohagrayman         مسطح غاز - مسطح تكنوجاز 60 سم ( ايطالى الصنع ) للاتصال 01117172647  الخميس مارس 30, 2017 3:05 pm من طرف youstina1         مسطحات بلت ان – افران غاز ( للاتصال 01210044703)  الإثنين مارس 27, 2017 2:37 pm من طرف youstina1         عروض عيد الام 2017 على أجهزة بلت ان مسطح غاز بلت ان وفرن كهرباء بلت ان و شفاط هرمى   الأحد مارس 19, 2017 11:42 am من طرف شيرى رى         خصومات عيد الام على أجهزة المطبخ البلت ان مسطح غاز بلت ان وفرن كهرباء بلت ان و شفاط هرمى   الخميس مارس 16, 2017 12:54 pm من طرف شيرى رى         الشيخ ياسين التهامى مولد الشيخ ابو شامه فاولجه ساقلته سوهاج ج2  الثلاثاء مارس 14, 2017 7:48 am من طرف { الزعيم }         تعرف على هذا البرنامج الصغير والخطير الذي يجعلك تقرأ رسائل أي شخص تختاره على الفيسبوك ومشاهدة كل شئ   الثلاثاء مارس 14, 2017 7:47 am من طرف { الزعيم }         أعلام من بني حميل   الثلاثاء مارس 14, 2017 7:44 am من طرف { الزعيم }         فيلم الــقــفـــص 2016 مترجم كامل حصريا الاكشن والقتال المنتظر بشدة  الأربعاء مارس 08, 2017 11:45 am من طرف ابو منار        

...... | 
 

شهادة الملائكة يوم القيامة – بقلم دكتور / عبد الله عبد الله السَّــحْـت – من علماء الأزهر الشريف – 26/ 9/ 2011

.."http://i35.servimg.com/u/f35/14/75/40/08/notifi11.gif">
كاتب الموضوعرسالة
 ~|| معلومات العضو ||~
ناصر جاد عضو مميزعضو مميز
avatar
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
العمر : 41
الموطن : قرية بنى حميل
تاريخ التسجيل : 12/10/2010
عدد المساهمات : 1737
  

تاريخ كتابة المُساهمة الجمعة أكتوبر 21, 2011 12:26 am      

شهادة الملائكة يوم القيامة – بقلم دكتور / عبد الله عبد الله السَّــحْـت – من علماء الأزهر الشريف – 26/ 9/ 2011

شهادة الملائكة يوم القيامة – بقلم دكتور / عبد الله عبد الله السَّــحْـت – من علماء الأزهر الشريف – 26/ 9/ 2011



أثبت الله عز وجل شهادة للملائكة يوم القيامة ، فقال الله تعالى : { وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ يَقُولُ لِلْمَلَائِكَةِ أَهَؤُلَاءِ إِيَّاكُمْ كَانُوا يَعْبُدُونَ (40) قَالُوا سُبْحَانَكَ أَنْتَ وَلِيُّنَا مِنْ دُونِهِمْ بَلْ كَانُوا يَعْبُدُونَ الْجِنَّ أَكْثَرُهُمْ بِهِمْ مُؤْمِنُونَ (41) فَالْيَوْمَ لَا يَمْلِكُ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ نَفْعًا وَلَا ضَرًّا وَنَقُولُ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا ذُوقُوا عَذَابَ النَّارِ الَّتِي كُنْتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ } [سبأ/40_ 42].

فالله تعالى أثبت لهم في هذه الآيات الكريمات شهادة على المشركين ، الذين كانوا يظنون أنهم يعبدون الملائكة ، وفي زعمهم الباطل أن الملائكة هم الذين أمروهم بعبادتهم من دون الله ، تعالى الله عما يقول الظالمون علواً كبيراً .

وقَبِلَ الله عز وجل من الملائكة الشهادة على المشركين ، وأوجب النار على المشركين بزعمهم عبادة الملائكة من دون الله عن أمر الملائكة لهم بذلك .

كما نفى الله تعالى أي زعم بأن نبياً من الأنبياء دعا الناس إلى عبادة الملائكة من دون الله تعالى ، فقال سبحانه : { مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُؤْتِيَهُ اللَّهُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُوا عِبَادًا لِي مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَكِنْ كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنْتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنْتُمْ تَدْرُسُونَ (79) وَلَا يَأْمُرَكُمْ أَنْ تَتَّخِذُوا الْمَلَائِكَةَ وَالنَّبِيِّينَ أَرْبَابًا أَيَأْمُرُكُمْ بِالْكُفْرِ بَعْدَ إِذْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ } [آل عمران/79، 80] .

وكيف لا يقبل الله تعالى من الملائكة الشهادة على جميع المخلوقات يوم القيامة ، وقد أقام سبحانه الملائكة رقباء وشهداء على المخلوقات في الدنيا ، قال الله تعالى :

{ وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ (10) كِرَامًا كَاتِبِينَ (11) يَعْلَمُونَ مَا تَفْعَلُونَ } [الإنفطار/10-12] .

وقال تعالى :
{ وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُمْ بِالنَّهَارِ ثُمَّ يَبْعَثُكُمْ فِيهِ لِيُقْضَى أَجَلٌ مُسَمًّى ثُمَّ إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ ثُمَّ يُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (60) وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَيُرْسِلُ عَلَيْكُمْ حَفَظَةً حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لَا يُفَرِّطُونَ (61) ثُمَّ رُدُّوا إِلَى اللَّهِ مَوْلَاهُمُ الْحَقِّ أَلَا لَهُ الْحُكْمُ وَهُوَ أَسْرَعُ الْحَاسِبِينَ } [الأنعام/60-62] .

وقال سبحانه وتعالى :
{ وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ (16) إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ قَعِيدٌ (17) مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18) وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ (19) وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ (20) وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ (21) لَقَدْ كُنْتَ فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ (22) وَقَالَ قَرِينُهُ هَذَا مَا لَدَيَّ عَتِيدٌ (23) أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفَّارٍ عَنِيدٍ (24) مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ مُرِيبٍ (25) الَّذِي جَعَلَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ فَأَلْقِيَاهُ فِي الْعَذَابِ الشَّدِيدِ (26) قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَكِنْ كَانَ فِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ (27) قَالَ لَا تَخْتَصِمُوا لَدَيَّ وَقَدْ قَدَّمْتُ إِلَيْكُمْ بِالْوَعِيدِ (28) مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ (29) يَوْمَ نَقُولُ لِجَهَنَّمَ هَلِ امْتَلَأْتِ وَتَقُولُ هَلْ مِنْ مَزِيدٍ (30) وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ (31) هَذَا مَا تُوعَدُونَ لِكُلِّ أَوَّابٍ حَفِيظٍ (32) مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُنِيبٍ (33) ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُلُودِ (34) لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ } [ق/16-35] .

فيكون المنطق السليم أن الرقباء ، والحفظة ، والكتبة ، لا بد وأن يدلوا بشهادتهم فيما رأوه وعاينوه من المخلوقات ، ويقدموا الكتب التي سجلوا فيها سائر أعمال وأقوال المخلوقات التي أمروا برقابتهم عن أمر الله تعالى لهم بذلك ، والأولى بالشهادة المكلفون بها من الله .

ومع أن الله تعالى ليس في حاجة إلى شهادة أو رقابة الملائكة ، فالله على كل شيء شهيد ، وهو على كل شيء رقيب ، كما قال تعالى :
{ وَمَا تَكُونُ فِي شَأْنٍ وَمَا تَتْلُو مِنْهُ مِنْ قُرْآَنٍ وَلَا تَعْمَلُونَ مِنْ عَمَلٍ إِلَّا كُنَّا عَلَيْكُمْ شُهُودًا إِذْ تُفِيضُونَ فِيهِ وَمَا يَعْزُبُ عَنْ رَبِّكَ مِنْ مِثْقَالِ ذَرَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ وَلَا أَصْغَرَ مِنْ ذَلِكَ وَلَا أَكْبَرَ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ } [يونس/61]

وقال سبحانه وتعالى :
{ أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَا يَكُونُ مِنْ نَجْوَى ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلَا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلَا أَدْنَى مِنْ ذَلِكَ وَلَا أَكْثَرَ إِلَّا هُوَ مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا ثُمَّ يُنَبِّئُهُمْ بِمَا عَمِلُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } ( المجادلة/ 7) .

إلا أن حكمته الغير المتناهية تأبى أن تقيم العدل على المخلوقات المكلفة بأوامر ونواهي الله تعالى دون شهود إثبات وشهود نفي حقيقيين ، شاهدوا وسمعوا بأنفسهم من خلال أعمالهم اللصيقة بالمخلوقات ما صدر عن المخلوقات من خير ومن شر ، فتكون شهادة الملائكة شهادة أثبات ، وشهادة نفي في آن واحد ، فيثبتون على جميع المخلوقات أن الرسل والأنبياء أقاموا الحجة على المخلوقات أن الله واحد أحد ، فرد صمد ، لم يلد ، ولم يولد ، ولم يكن له كفواً أحد ، وأنه سبحانه وحده هو المستحق العبادة ، وأن الأنبياء والمرسلين عليهم السلام أبلغوا المخلوقات كافة شرائع الله تعالى التي ارتضاها لعباده ، ويثبتون أن المؤمنين من أتباع الأنبياء والمرسلين هم الذين أوفوا بما عاهدوا الله عليه في عالم الذر .

ويشهدون على المشركين والكافرين والمنافقين وسائر المخلوقات المكذبة بأوامر الله تعالى ونواهيه ، أنهم كذبوا الأنبياء والمرسلين ، وأنهم عبدوا الأنداد من دون الله تعالى .

فهم يشهدون للأنبياء والمرسلين وأتباعهم بالإيمان ، وينفون عنهم الكفر ، ويشهدون على المشركين والكافرين والمنافقين ، أنهم كذبوا الأنبياء والمرسلين ، وأنهم عبدوا الأنداد من دون الله تعالى ، وينفون عنهم الإيمان والمتابعة .

قال الله تعالى :
{ إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ (30) نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآَخِرَةِ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنْفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ (31) نُزُلًا مِنْ غَفُورٍ رَحِيمٍ } [فصلت/30-32].

والموالاة شهادة .

{ وَجَعَلُوا الْمَلَائِكَةَ الَّذِينَ هُمْ عِبَادُ الرَّحْمَنِ إِنَاثًا أَشَهِدُوا خَلْقَهُمْ سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ وَيُسْأَلُونَ (19) وَقَالُوا لَوْ شَاءَ الرَّحْمَنُ مَا عَبَدْنَاهُمْ مَا لَهُمْ بِذَلِكَ مِنْ عِلْمٍ إِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ (20) أَمْ آَتَيْنَاهُمْ كِتَابًا مِنْ قَبْلِهِ فَهُمْ بِهِ مُسْتَمْسِكُونَ (21) بَلْ قَالُوا إِنَّا وَجَدْنَا آَبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آَثَارِهِمْ مُهْتَدُونَ (22) وَكَذَلِكَ مَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ فِي قَرْيَةٍ مِنْ نَذِيرٍ إِلَّا قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا وَجَدْنَا آَبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آَثَارِهِمْ مُقْتَدُونَ (23) قَالَ أَوَلَوْ جِئْتُكُمْ بِأَهْدَى مِمَّا وَجَدْتُمْ عَلَيْهِ آَبَاءَكُمْ قَالُوا إِنَّا بِمَا أُرْسِلْتُمْ بِهِ كَافِرُونَ (24) فَانْتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ }[الزخرف/19-25] .

وكتابة شهادة الضالين المكذبين على الملائكة أنهم إناث شهادة إثبات ضد الضالين المكذبين في عقيدتهم في الملائكة ، وهم عباد الرحمن المكرمون .

إذن هم شهود إثبات وشهود نفي في آن واحد .

ومن قال غير ذلك استناداً إلى قول الله تعالى :

{ يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ } [النور/24] .

فهو قول يعوزه الفهم ، ويبطله الدليل ، وقائله متجرئ في الأمور الغيبية ، التي لا بد من تحري الدقة ، والتأكد والتثبت فيها قبل بثها في الناس ، لأن الله تعالى اقتضت حكمته أن لا يطلع أحداً على غيبه ، إلا من اصطفاه من الملائكة والمرسلين ، ويطلعه على جزء من غيبه ، ولا يطلعه على كل الغيب ، فالغيب لا يعلمه إلا الله تعالى .

ومن الغيب المسطور في كتاب الله تعالى بأحرف مضيئة ، ومعانٍ مشرقة : شهادة أعضاء الإنسان عليه يوم القيامة ، شهادة إثبات فقط ، وليست شهادة نفي ، كما هو ثابت في حق الملائكة الكرام ، وقد سبق توضيح ذلك .

فحينما ينكر الإنسان أن الله تعالى عهد إليه ألا يعبد الشيطان ، لأنه هو العدو المبين لكل بني الإنسان ، وأن الله تعالى أمره بعبادة الله وحده لا شريك له ، وأن الله أمره باتباع الصراط المستقيم الذي أرسل الله تعالى به الأنبياء والمرسلين ، وبعد أن يصر الإنسان على موقفه من الإنكار يوم القيامة ، تكون الحجة الأولى ، وهي الكتب التي سجلها الملائكة الرقباء ، والحفظة ، والشهود على كل منهم ، وفي ذلك يقول الله تعالى :
{ وَكُلَّ إِنْسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنْشُورًا (13) اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا } [الإسراء/13، 14] .

فإن جحد كانت المواجهة بينه وبين الرقباء والحفظة والشهود ، فإن جحد كانت شهادة الأعضاء عليه .

وهذا من تمام عدله سبحانه ، ليعلمنا تحري العدل مع المخالفين في الدنيا ، فقال تعالى :
{ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآَنُ قَوْمٍ أَنْ صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَنْ تَعْتَدُوا } [المائدة/2] .

وقال تعالى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآَنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ } [المائدة/8] .

وقال تعالى :
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ إِنْ يَكُنْ غَنِيًّا أَوْ فَقِيرًا فَاللَّهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلَا تَتَّبِعُوا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوا وَإِنْ تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا } [النساء/135] .

فشهادة الأعضاء تكون آخر الحجج والأدلة المقامة ضد الجاحدين والمعاندين ، ففي شأن شهاد الإثبات من أعضاء الإنسان على الإنسان يقول الله تعالى :
{ أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آَدَمَ أَنْ لَا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ (60) وَأَنِ اعْبُدُونِي هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ (61) وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنْكُمْ جِبِلًّا كَثِيرًا أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ (62) هَذِهِ جَهَنَّمُ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ (63) اصْلَوْهَا الْيَوْمَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ (64) الْيَوْمَ نَخْتِمُ عَلَى أَفْوَاهِهِمْ وَتُكَلِّمُنَا أَيْدِيهِمْ وَتَشْهَدُ أَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ } [يس/60-65] .

فالآيات توضح أن الجاحدين استوجبوا النار بكفرهم وجحودهم ، ثم بشهادة الكتب التي يخرجها الله تعالى من أعناق كل منهم ليقرأها بنفسه ، وليعلم مصيره ، دون أن يبلغه أحد بذلك ، فهو الحسيب لنفسه قبل كل شيء ، وبالمواجهة بين الرقباء والحفظة والشهداء على الجاحدين ، كما في أيات سورة سبأ ، وفيها يقول الله تعالى :

{ وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ يَقُولُ لِلْمَلَائِكَةِ أَهَؤُلَاءِ إِيَّاكُمْ كَانُوا يَعْبُدُونَ (40) قَالُوا سُبْحَانَكَ أَنْتَ وَلِيُّنَا مِنْ دُونِهِمْ بَلْ كَانُوا يَعْبُدُونَ الْجِنَّ أَكْثَرُهُمْ بِهِمْ مُؤْمِنُونَ (41) فَالْيَوْمَ لَا يَمْلِكُ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ نَفْعًا وَلَا ضَرًّا وَنَقُولُ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا ذُوقُوا عَذَابَ النَّارِ الَّتِي كُنْتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ } [سبأ/40_ 42].

فإن جحد الجاحدون هذه المواجهة كان لا بد من إقامة الشهود من أعضاء الإنسان على نفسه ، فيختم سبحانه على عضو الكلام في الإنسان ، وهو اللسان الذي أصر الجاحد على استخدامه في إعلان جحوده يوم القيامة ، فيمنع اللسان من الكلام ، ثم يأمر الله تعالى الأيدي فتشهد بما بطشت ، والأرجل فتشهد بما فعلت ، ويأمر الأسماع فتشهد بما سمعت ، ويأمر الأعين فتشهد بما أبصرت وشاهدت ، ويأمر الجلود فتشهد بكل شيء ، وفي ذلك يقول الله تعالى :

{ وَيَوْمَ يُحْشَرُ أَعْدَاءُ اللَّهِ إِلَى النَّارِ فَهُمْ يُوزَعُونَ (19) حَتَّى إِذَا مَا جَاءُوهَا شَهِدَ عَلَيْهِمْ سَمْعُهُمْ وَأَبْصَارُهُمْ وَجُلُودُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (20) وَقَالُوا لِجُلُودِهِمْ لِمَ شَهِدْتُمْ عَلَيْنَا قَالُوا أَنْطَقَنَا اللَّهُ الَّذِي أَنْطَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ خَلَقَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (21) وَمَا كُنْتُمْ تَسْتَتِرُونَ أَنْ يَشْهَدَ عَلَيْكُمْ سَمْعُكُمْ وَلَا أَبْصَارُكُمْ وَلَا جُلُودُكُمْ وَلَكِنْ ظَنَنْتُمْ أَنَّ اللَّهَ لَا يَعْلَمُ كَثِيرًا مِمَّا تَعْمَلُونَ (22) وَذَلِكُمْ ظَنُّكُمُ الَّذِي ظَنَنْتُمْ بِرَبِّكُمْ أَرْدَاكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ مِنَ الْخَاسِرِينَ (23) فَإِنْ يَصْبِرُوا فَالنَّارُ مَثْوًى لَهُمْ وَإِنْ يَسْتَعْتِبُوا فَمَا هُمْ مِنَ الْمُعْتَبِينَ } [فصلت/19-24] .

ولذا قال الله تعالى عقب الآية التي يستدل بها المتجرؤون على الكلام في الغيبيات دون علم :

{ يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (24) يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ اللَّهُ دِينَهُمُ الْحَقَّ وَيَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ الْمُبِينُ [النور/24-25] .
فجعل شهادة الأعضاء على الجاحدين خاتمة الشهادات ، ويكونون بذلك قد استوفوا كل الطرق الممكنة للإفلات من العقوبة ، ولكن هيهات هيهات .

والدين : في آيات سورة النور السابق ذكرها آنفاً بمعنى الحساب والقضاء .



وأختم كلامي ببيان ما يأتي :


ليس مقبولاً من أحد كائناً من كان أن يتكلم بأي كلام ، ولا أن يدلي بشهادته ، ولا أن يطلب طلباً أياً كان نوعه ، ولا يشفع بين يدي الله تعالى يوم القيامة إلا بإذن الله تعالى له بذلك ، والملائكة الكرام هم أول من يؤذن لهم في الكلام والشهادة بعد قبول شفاعة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ( الشفاعة العظمى ) .

قال الله تعالى :
{ إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازًا (31) حَدَائِقَ وَأَعْنَابًا (32) وَكَوَاعِبَ أَتْرَابًا (33) وَكَأْسًا دِهَاقًا (34) لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا كِذَّابًا (35) جَزَاءً مِنْ رَبِّكَ عَطَاءً حِسَابًا (36) رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرَّحْمَنِ لَا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا (37) يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفًّا لَا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا (38) ذَلِكَ الْيَوْمُ الْحَقُّ فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ مَآَبًا } [النبأ/31_ 39] .

وهذا موقف من مواقف يوم القيامة ، قصه الله تعالى في كتابه الكريم ليكون نبراساً وهادياً لنا في عقيدتنا ، وفيما يحدث يوم القيامة ، يوضح ترتيب الشفاعة والشهادة والكلام يوم القيامة عند الحساب ، فلنقرأ ولنتدبر .

قال الله تعالى :
{ قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَا يَمْلِكُونَ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ وَمَا لَهُمْ فِيهِمَا مِنْ شِرْكٍ وَمَا لَهُ مِنْهُمْ مِنْ ظَهِيرٍ (22) وَلَا تَنْفَعُ الشَّفَاعَةُ عِنْدَهُ إِلَّا لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَنْ قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُوا الْحَقَّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ (23) قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ قُلِ اللَّهُ وَإِنَّا أَوْ إِيَّاكُمْ لَعَلَى هُدًى أَوْ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (24) قُلْ لَا تُسْأَلُونَ عَمَّا أَجْرَمْنَا وَلَا نُسْأَلُ عَمَّا تَعْمَلُونَ (25) قُلْ يَجْمَعُ بَيْنَنَا رَبُّنَا ثُمَّ يَفْتَحُ بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَهُوَ الْفَتَّاحُ الْعَلِيمُ (26) قُلْ أَرُونِيَ الَّذِينَ أَلْحَقْتُمْ بِهِ شُرَكَاءَ كَلَّا بَلْ هُوَ اللَّهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (27) وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (28) وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (29) قُلْ لَكُمْ مِيعَادُ يَوْمٍ لَا تَسْتَأْخِرُونَ عَنْهُ سَاعَةً وَلَا تَسْتَقْدِمُونَ (30) وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَنْ نُؤْمِنَ بِهَذَا الْقُرْآَنِ وَلَا بِالَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ مَوْقُوفُونَ عِنْدَ رَبِّهِمْ يَرْجِعُ بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ الْقَوْلَ يَقُولُ الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا لَوْلَا أَنْتُمْ لَكُنَّا مُؤْمِنِينَ (31) قَالَ الَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا لِلَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا أَنَحْنُ صَدَدْنَاكُمْ عَنِ الْهُدَى بَعْدَ إِذْ جَاءَكُمْ بَلْ كُنْتُمْ مُجْرِمِينَ (32) وَقَالَ الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا بَلْ مَكْرُ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ إِذْ تَأْمُرُونَنَا أَنْ نَكْفُرَ بِاللَّهِ وَنَجْعَلَ لَهُ أَنْدَادًا وَأَسَرُّوا النَّدَامَةَ لَمَّا رَأَوُا الْعَذَابَ وَجَعَلْنَا الْأَغْلَالَ فِي أَعْنَاقِ الَّذِينَ كَفَرُوا هَلْ يُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (33) وَمَا أَرْسَلْنَا فِي قَرْيَةٍ مِنْ نَذِيرٍ إِلَّا قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا بِمَا أُرْسِلْتُمْ بِهِ كَافِرُونَ (34) وَقَالُوا نَحْنُ أَكْثَرُ أَمْوَالًا وَأَوْلَادًا وَمَا نَحْنُ بِمُعَذَّبِينَ (35) قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (36) وَمَا أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ بِالَّتِي تُقَرِّبُكُمْ عِنْدَنَا زُلْفَى إِلَّا مَنْ آَمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَأُولَئِكَ لَهُمْ جَزَاءُ الضِّعْفِ بِمَا عَمِلُوا وَهُمْ فِي الْغُرُفَاتِ آَمِنُونَ (37) وَالَّذِينَ يَسْعَوْنَ فِي آَيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُولَئِكَ فِي الْعَذَابِ مُحْضَرُونَ (38) قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ وَمَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ (39) وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ يَقُولُ لِلْمَلَائِكَةِ أَهَؤُلَاءِ إِيَّاكُمْ كَانُوا يَعْبُدُونَ (40) قَالُوا سُبْحَانَكَ أَنْتَ وَلِيُّنَا مِنْ دُونِهِمْ بَلْ كَانُوا يَعْبُدُونَ الْجِنَّ أَكْثَرُهُمْ بِهِمْ مُؤْمِنُونَ (41) فَالْيَوْمَ لَا يَمْلِكُ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ نَفْعًا وَلَا ضَرًّا وَنَقُولُ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا ذُوقُوا عَذَابَ النَّارِ الَّتِي كُنْتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ } [سبأ/22-42] .

{ يَوْمَئِذٍ يَتَّبِعُونَ الدَّاعِيَ لَا عِوَجَ لَهُ وَخَشَعَتِ الْأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَنِ فَلَا تَسْمَعُ إِلَّا هَمْسًا (108) يَوْمَئِذٍ لَا تَنْفَعُ الشَّفَاعَةُ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلًا (109) يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِهِ عِلْمًا } [طه/108-110] .

فاحذروا إخواني الخوض في الغيبيات دون علم.

هداني الله وإياكم سواء السبيل .

وإلى لقاء آخر ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .





 
توقيع العضو : ناصر جاد


مـــــــــــــــــــــــــــــرر المــــــــــــــــــــــــــــــــوس


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~
حازم عيسى ابو الروس فريق المشرفينفريق المشرفين
avatar
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
الموطن : القاهره
تاريخ التسجيل : 07/06/2011
عدد المساهمات : 2442
  

تاريخ كتابة المُساهمة الجمعة أكتوبر 21, 2011 1:57 am      

رد: شهادة الملائكة يوم القيامة – بقلم دكتور / عبد الله عبد الله السَّــحْـت – من علماء الأزهر الشريف – 26/ 9/ 2011

بسم الله ما شاءالله عليك يا ناصر
ربنا يحفظك ويبارك فيك


Evil or Very Mad





 
توقيع العضو : حازم عيسى ابو الروس


المبــــــــــــــــــــــــــــــــــدع

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~
ناصر جاد عضو مميزعضو مميز
avatar
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
العمر : 41
الموطن : قرية بنى حميل
تاريخ التسجيل : 12/10/2010
عدد المساهمات : 1737
  

تاريخ كتابة المُساهمة السبت أكتوبر 22, 2011 11:07 pm      

رد: شهادة الملائكة يوم القيامة – بقلم دكتور / عبد الله عبد الله السَّــحْـت – من علماء الأزهر الشريف – 26/ 9/ 2011

شكرا لمرورك اخى حازم




 
توقيع العضو : ناصر جاد


مـــــــــــــــــــــــــــــرر المــــــــــــــــــــــــــــــــوس


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

شهادة الملائكة يوم القيامة – بقلم دكتور / عبد الله عبد الله السَّــحْـت – من علماء الأزهر الشريف – 26/ 9/ 2011

..
الردود السريعة :
..
صفحة 1 من اصل 1




صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~¤ô¦¦§¦¦ô¤~ منتديات بني حميل ~¤ô¦¦§¦¦ô¤~ :: o°°o°°o°*~.][ بني حميل - المنتدى الإسلامي ][.~* °o°°o°°o :: :: المنتدى الإسلامي العام ::-
 
 أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع ( يتم التحديث اتوماتيكيا )

nadia nadia
 


لا يتحمّل الموقع أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في منتديات بني حميل
ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم   التي تخالف القوانين
أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.
إدارة المنتدى/ الزعـــــيم & أبويحيى

Loading...
© phpBBإتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف