الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
تابعنا على فيس بوك تابعنا على تويتر
أهلا وسهلا بك في منتدى قرية بني حميل التابعة لمحافظة سوهاج ، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، و عندك استفسارات
يمكنك زيارة صفحة التعليمات
بالضغط هنا كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا اذا نسيت كلمة السر اضغط هنا




زائر الرجاء الانتباه إلى ان المتصفح الاكسبلورر يسبب مشاكل كثيرة في تصفح المنتدى ومنها مشكلة البُطء الشديد في التصفح
 
لذا انصحك باستخدام المتصفح الفايرفوكس حيث انه الافضل واسرع متصفح على الاطلاق , لتحميل المتصفح اضغط هنـــــا





العضو المميز المشرف المميز الموضوع المميز القسم المميز



ابو منار
ايمن التمن
أعلام من بني حميل
المنتدى الإسلامي
 نُرحب بالعضو(ة) الجديد(ة) ( embabi ) وندعوة  للضغط هُنا 
المواضيع الأخيرة
KGO900GGFX فرن كلوجمان فرن غاز بلت ان 90 سم 91 لتر  الخميس ديسمبر 01, 2016 12:11 pm من طرف شيرى رى         افضل شركة كشف تسربات المياه عزل مائي وحرارى للاسطح والخزانات   الخميس ديسمبر 01, 2016 1:06 am من طرف rogina         KT905X مسطح كلوجمان بلت ان غاز أستانلس ستيل فى زجاج اسود 90 سم 5 شعلات  الإثنين نوفمبر 28, 2016 1:46 pm من طرف شيرى رى         الشيخ ياسين التهامى حفله بنجا 2013 اهوا الوجوه  الجمعة أكتوبر 21, 2016 2:59 pm من طرف ابو يحيي         فيلم الــقــفـــص 2016 مترجم كامل حصريا الاكشن والقتال المنتظر بشدة  الجمعة أكتوبر 21, 2016 2:58 pm من طرف ابو يحيي         ليلة عمي الشيخ محمد ابوالوفا عاشور العارف بالله ساقلته محافظه سوهاج3  الجمعة أكتوبر 21, 2016 2:24 pm من طرف ابو يحيي         شركة كشف تسربات المياه بدون تكسير عزل مائي وحرارى  الإثنين أكتوبر 17, 2016 6:37 pm من طرف عصام بدر         فيلم Total Reality (1997) كامل - Full Movie  الإثنين أكتوبر 17, 2016 5:18 pm من طرف ridarifay         الشيخ ياسين التهامى مولد الشيخ ابو شامه فاولجه ساقلته سوهاج ج1  السبت أكتوبر 15, 2016 12:30 pm من طرف ابو يحيي         الشيخ احمد بعزق شريط مالك الملك كامل  السبت أكتوبر 15, 2016 12:51 am من طرف ridarifay         الشيخ ياسين التهامى مولد الشيخ ابو شامه فاولجه ساقلته سوهاج ج2  السبت أكتوبر 15, 2016 12:48 am من طرف ridarifay         شفاط مطبخ المانى شفاطات كلوجمان الالمانية شفاطات بوتاجاز 90 سم  الإثنين أكتوبر 03, 2016 1:08 pm من طرف شيرى رى         بوتاجاز بلت ان غاز أستانلس ستيل 60 سم كود AS5275  الإثنين سبتمبر 19, 2016 12:42 pm من طرف شيرى رى         فرن كلوجمان اندرويد فرن كهرباء بلت ان 60 سم 12 وظيفة 72 لتر KO610ICX  الأحد سبتمبر 04, 2016 12:16 pm من طرف شيرى رى         شفاط مطبخ هرمى ماركة سيلفرلاين 90 سم 5 سرعات قوة شفط 750م3/س  الخميس سبتمبر 01, 2016 12:19 pm من طرف شيرى رى        

...... | 
 

الرد الصحيح 1

.."https://i35.servimg.com/u/f35/14/75/40/08/notifi11.gif">
كاتب الموضوعرسالة
 ~|| معلومات العضو ||~
ناصر جاد عضو مميزعضو مميز
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
العمر : 40
الموطن : قرية بنى حميل
تاريخ التسجيل : 12/10/2010
عدد المساهمات : 1737
  

تاريخ كتابة المُساهمة الثلاثاء يوليو 19, 2011 1:18 am      

الرد الصحيح 1

العــلم قـال الله قـال رسوله قـال الصحابة ليس بالتميه

ما العلم نصبك للخلاف سفاهة بين الرسول وبين رأي فقيه

كلا و لاجحد الصفات ونفيها حذراً من التمثيل والتشبيه الوجه

يزعم صاحب الرسالة " أن روح الله " هو جبريل عليه السلام وذلك في قوله تعالى { ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِنْ رُوحِهِ } (السجدة: 9)

وهذا على وجه الطلاق لا يصح، بل الصحيح أن من أسماء جبريل عليه السلام – روح القدس– ووصفه الله عز وجل بالقوة والأمانة فقال سبحانه: {إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيم * ذي قوة عند ذي العرش مكين* مُطَاعٍ ثَمَّ أَمِينٍ } (التكوير: 19- 21 ) وخصه بأشرف وظيفة، وهي السفارة بينه تعالى وبين رسله عليهم السلام فكان ينزل بالوحي كما قال تعالى: {وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ * نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأَمِينُ *عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ} (الشعراء: 192- 194) وصح عن النبي صلى الله أنه رافقه في أعظم رحلة تَمَّت في الوجود وهي إسراء النبي صلى الله عليه وسلم، وقد وصفه لنا النبي صلى الله عليه وسلم؛

فيما روى ابن مسعود حيث قال في قوله تعالى: (فكان قاب قوسين أو أدنى) وفي قوله: (ما كذب الفؤاد ما رأى) (وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ) (الشعراء:192) وفي قوله: (رأى من آيات ربه الكبرى) قال فيها كلها: رأى جبريل عليه السلام له ستمائة جناح. متفق عليه. وفي رواية الترمذي قال: (ما كذب الفؤاد ما رأى) قال: رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم جبريل في حلة من رفرف قد ملأ ما بين السماء والأرض. وله وللبخاري في قوله: (لقد رأى من آيات ربه الكبرى) قال: رأى رفرفا أخضر سد أفق السماء. متفق عليه. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (رأيت جبريل عند سدرة المنتهى عليه ستمائة جناح ينتثر من ريشه التهاويل: الدر والياقوت " صحيح الاسراء والمعراج.

إذن الروح ليست باطلاقها إنه جبريل عليه السلام لقوله تعالى: {وَيَسْأَلونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً} (الاسراء:85 )

فهذه الآية واضحة وضوح الشمس وسط النهار من أن الروح والتي سأل عنها اليهود محمداً صلى الله عليه وسلم ليس جبريل لآن جبريل عليه السلام جاء من وصفه على لسان المصطفى صلى الله عليه وسلم كما بينا آنفا، بل بيَّن لنا أنه مخلوق من نور. قال عليه الصلاة والسلام في الحديث الذي أورده مسلم عن عائشة: "خلقت الملائكة من نور, وخلق الجان من مارج من نار, وخلق آدم مما وصف لكم"

أما هذه الروح والتي نفخها الله في آدم ثم وكل بها ملائكة الأرحام لمن شاء الله له الوجود في هذا الوجود، فهذه لا نعلم عنها شيئا، فلا يعلم أمرها إلا الله تعالى.

كذلك هنا سؤال لصاحب الرسالة وهو: ما تقول في هذه الآية التي يخبر الله تعالى فيها طلب يعقوب عليه السلام من أبنائه: {يَابَنِيَّ اذْهَبُوا فَتَحَسَّسُوا مِنْ يُوسُفَ وَأَخِيهِ وَلا تَيْأَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لا يَيْأَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ} (يوسف:87) فهل قصد يعقوب عليه السلام في هذه الآية جبريل عليه السلام؟!!

كذلك ما يقول صاحب الرسالة في هذا الحديث الذي رواه أحمد والترمذي والنسائي والحاكم بسند صحيح عن الحارث الأشعري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن الله أمر يحيى بن زكريا بخمس كلمات أن يعمل بهن وأن يأمر بني إسرائيل أن يعملوا بهن. فكأنه أبطأ بهنَّ فأوحى الله إلى عيسى: إما أن يبلغهن أو تبلغهن. فأتاه عيسى فقال له: إنك أمرت بخمس كلمات أن تعمل بهن, وتأمر بني إسرائيل أن يعملوا بهن, فإما أن تبلغهن, وإما أن أبلغهن. فقال له: يا روح الله! إني أخشى إن سبقتني أن أعذب أو يخسف بي -- الحديث " انظر صحيح الجامع، فهل عيسى عليه السلام هو جبريل أيضاً؟!!

وكذلك ما يقول في هذا الحديث أيضاً الذي رواه أحمد والحاكم وهو صحيح قال عليه الصلاة والسلام: ".... وينزل عيسى ابن مريم عليه السلام عند صلاة الفجر فيقول له أميرهم: يا روح الله تقدم صلِّ. فيقول: هذه الأمة أمراء بعضهم على بعض. فيتقدم أميرهم فيصلي فإذا قضى صلاته أخذ عيسى حربته فيذهب نحو الدجال فإذا رآه الدجال ذاب كما يذوب الرصاص فيضع حربته بين ثندوته فيقتله وينهزم أصحابه"

وهذا الحديث أيضاً: " الكبائر؛ الشرك بالله والإياس من روح الله والقنوط من رحمة الله " رواه البزار عن ابن عباس وهو في صحيح الجامع.

إلى غير ذلك من الآيات والأحاديث .

أنا أسأل صاحب الرسالة: لماذا صرفت ظاهر الآية إلى غير وجهها الحقيقي والتي يخبر الله فيها أنه سبحانه خلق آدم بيده ونفخ فيه من روحه قال تعالى: {ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِنْ رُوحِهِ}(السجدة: 9) أيعجز الله سبحانه وتعالى أن يباشر سبحانه بنفسه في خلق مخلوق من خلقه وينفخ فيه الروح؟ حاشا، بل بين سبحانه أن ذلك كان تكريماً لآدم عليه السلام, قال تعالى: {وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً} (الاسراء:70)

ومن المعلوم أن القرآن يفسره القرآن أو السنة أو أقوال الصحابة بالتلقي من محمد صلى الله عليه وسلم، وصاحب الرسالة زعم أن مرجعه في رسالته الكتاب والسنة، فهذا الكتاب والسنة، ذكرنا الآية آنفا، وهذا الحديث يصدق الآية, وهو ما رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "احتج آدم وموسى, فقال موسى: أنت آدم الذي خلقك الله بيده, ونفخ فيك من روحه, وأسجد لك ملائكته, وأسكنك جنته؛ أخرجت الناس من الجنة بذنبك وأشقيتهم؟! قال آدم: يا موسى! أنت الذي اصطفاك الله برسالاته وبكلامه, وأنزل عليك التوراة؛ أتلومني على أمر كتبه الله على قبل أن يخلقني؟! فحج آدم موسى".

جاء في عون المعبود شرح سنن أبي داود (408): (من روحه): الإضافة للتشريف والتخصيص, أي من الروح الذي هو مخلوق ولا يد لأحد فيه.

وفي تحفة الأحوذي، شرح سنن الترمذي (2060) "قوله: (فقال موسى) جملة مبينة لمعنى ما قبلها (يا آدم أنت الذي خلقك الله بيده) قال القاري: وخصه بالذكر إكراما وتشريفا, وأنه خلقه إبداعا من غير واسطة أب وأم (ونفخ فيك من روحه) الإضافة للتشريف والتخصيص, أي من الروح الذي هو مخلوق ولا يد لأحد فيه.

ومن أقوال المفسيرين في كلمة (روحه) قال الطبري: "القول في تأويل قوله تعالى: {ثم سواه ونفخ فيه من روحه وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة}

يقول تعالى ذكره: ثم سوى الإنسان الذي بدأ خلقه من طين خلقا سويا معتدلا, {ونفخ فيه من روحه} فصار حيًّا ناطقا {وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة قليلا ما تشكرون} يقول: وأنعم عليكم أيها الناس ربكم بأن أعطاكم السمع تسمعون به الأصوات, والأبصار تبصرون بها الأشخاص والأفئدة, تعقلون بها الخير من السوء, لتشكروه على ما وهب لكم من ذلك.

وقال القرطبي: رجع إلى آدم, أي سوى خلقه "ونفخ فيه من روحه".

وقال ابن كثير: "ثم سواه" يعني آدم لما خلقه من تراب خلقه سويا مستقيما "ونفخ فيه من روحه وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة" يعني العقول "قليلا ما تشكرون"

- لم يقل أحد من المفسرين بأن روحه هو جبريل عليه السلام كما ادعى صاحب الرسالة .

بل جاء التأكيد من الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام على أن الله تعالى هو سبحانه الذي نفخ في آدم الروح لا أحد سواه قال عليه الصلاة والسلام: "لما نفخ الله في آدم الروح, فبلغ الروح رأسه؛ عطس فقال: الحمد لله رب العالمين فقال له تبارك وتعالى: يرحمك الله". صحيح/ السلسلة الصحيحة

أقول لصاحب الرسالة: ءأنت أعلم بالله سبحانه وتعالى أم رسول الله عليه الصلاة والسلام؟!! فهو عليه الصلاة والسلام أعلم الخلق بخالقه سبحانه وتعالى, وهو الذي أخبر أن الله تعالى هو الذي نفخ في آدم الروح، فهل يُعقل أن محمداً صلى الله عليه وسلم يقول قولاً وهو لا يدري ما معناه؟ ولو سلمنا جدلاً أن الروح هنا هو جبريل عليه السلام؛ فإن سياق الحديث لا يتناسب لغوياً وكأن الحديث على زعمك هو "لما نفخ الله في آدم جبريل" –هل هذا يصح اعتقادياً هذا هو الحلول بعينه، سبحانك ربنا هذا بهتان عظيم .

إذاً تبين لنا من سياق ما سبق من الآيات والأحاديث أن الله تعالى نفخ في آدم من روحه أي من الروح التي خلقها سبحانه وتعالى, وهذا تشريفٌ لآدم عليه السلام, وليس كما زعم صاحب الرسالة. فهل جبريل خالق أم مخلوق؟!!

والمَلَك الذي وكَّله الله بالأرحام؛ هل ينفخ في الرحم جبريل عليه السلام ؟!! ما هذا الهراء، فهو ينفخ فيه الروح التي خلقها الله تعالى لكل مخلوق قُدِّر له الحياة.

وقاس أيضاً صاحب الرسالة أن خَلْقَ عيسى عليه السلام كخلق آدم خلقه بقوله كن فيكون، نافياً أن الله تعالى خلقه بيده، جاء في تفسير ابن كثير لهذه الآية (إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ) (آل عمران 59)

قال رحمه الله: " دليل على صحة القياس. والتشبيه واقع على أن عيسى خلق من غير أب كآدم, لا على أنه خلق من تراب. والشيء قد يُشَبَّه بالشيء وإن كان بينهما فرق كبير, بعد أن يجتمعا في وصف واحد; فان آدم خلق من تراب ولم يخلق عيسى من تراب, فكان بينهما فرق من هذه الجهة, ولكن شبه ما بينهما أنهما خلقهما من غير أب; ولأن أصل خلقتهما كـان من تراب لأن آدم لم يخلق من نفس التراب, ولكنه جعل التراب طينا, ثم جعله صلصالا ثم خلقه منه, فكذلك عيسى حوله من حال إلى حال, ثم جعله بشرا من غير أب. ونزلت هذه الآية بسبب وفد نجران حين أنكروا على النبي صلى الله عليه وسلم قوله: (إن عيسى عبد الله وكلمته) فقالوا: أرنا عبدا خلق من غير أب; فقال لهم النبي صلى الله عليه وسلم: (آدم من كان أبوه أعجبتم من عيسى ليس له أب؟ فآدم عليه السلام ليس له أب ولا أم). فذلك قوله تعالى: "ولا يأتونك بمثل " أي في عيسى "إلا جئناك بالحق" في آدم "وأحسن تفسيرا" [الفرقان: 33] " .

وتصديقاً لما أورده ابن كثير ، قال عليه الصلاة والسلام " لما صور الله تبارك وتعالى آدم عليه السلام تركه فجعل إبليس يطوف به ينظر إليه فلما رآه أجوف قال ظفرت به خلق لا يتمالك.] وأخرجه مسلم.

ودليل آخر أيضاً من السلف الذي يزعم صاحب الرسالة أنه ينتمي إليهم, جاء عن مجاهد قال: قال عبد الله بن عمر: " خلق الله أربعة أشياء بيده: العرش والقلم وآدم وجنة عدن ثم قال لسائر الخلق: كن فكان". صحيح مختصر العلو.

ما ذا تفهم يا صاحب الرسالة من هذا الحديث؟؟

ورحم الله تعالى ابن عثيمين حيث قال: " الواجب في نصوص القرآن والسنة إجراؤها على ظاهرها دون تحريف لا سيما نصوص الصّفات حيث لا مجال للرأي فيها, ودليل ذلك: السمع، والعقل.
أما السمع: فقوله تعالى: [نزل به الرُّوح الأمِينُ.على قلبك لتكون من المنْذِرين. بلسانٍ عربيٍ مُبِين]. وقوله: [إنا أنزلناه قرآناً عربياً لعلكم تعقلون]. وقوله: [إنا جعلناه قرآناً عربيّاً لعلكم تعقلون] وهذا يدل على وجوب فهمه على ما يقتضيه ظاهره باللسان العربي إلا أن يمنع منه دليل شرعي.
وقد ذم الله تعالى اليهود على تحريفهم، وبين أنهم بتحريفهم من أبعد الناس عن الإيمان. فقال: [أَفَتطمعُون أن يُؤمنُوا لكم وقد كان فريقٌ منهم يسمعون كلام الله ثم يُحَرِّفُونَه من بعدما عَقَلوه وهم يعلمون]. وقال تعالى: [من الذين هادوا يحرفون الكلم عن مواضعه ويقولون سمعنا وعصينا].
وأما العقل: فلأن المتكلّم بهذه النصوص أعلم بمراده من غيره، وقد خاطبنا باللسان العربي المبين فوجب قبوله على ظاهره وإلا اختلفت الآراء وتفرّقت الأمة.
القاعدة الثالثة: ظواهر نصوص الصّفات معلومة لنا باعتبار ومجهولة لنا باعتبار آخر فباعتبار المعنى هي معلومة، وباعتبار الكيفية التي هي عليها مجهولة.
وقد دلّ على ذلك: السّمع والعقلُ.
وأما السمع فمنه قوله تعالى: [كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكر أولو الألباب]. وقوله تعالى: {إنا جعلناه قرآناً عربياً لعلكم تعقلون}. وقوله ـ جل ذكره ـ: {وأنزلنا إليك الذكر لتُبيّن للناس ما نُزِّل إليهم ولعلهم يتفكرون}.

والتدبر لا يكون إلا فيما يمكن الوصول إلى فهمه، ليتذكّر الإنسان بما فهمه منه.
وكون القرآن عربيّاً ليعقله من يفهم العربية يدل على أن معناه معلوم وإلا لما كان فرق بين أن يكون باللغة العربية أو غيرها.

فهؤلاء الذين يؤولون صفات الله تعالى يتهمون الله والعياذ بالله بالسَّفه وعدم الحكمة حيث - حاشاه تعالى- أن ينزل علينا قرآناً لانفهمه ومثل ذلك كمثل رجل أعجمي جاء إلى جزيرة العرب فخاطبهم بلسانه الأعجمي من الصباح إلى الظهر، ثم من الظهر إلى العصر ثم من العصر إلى المغرب وهم لايفهمون كلامه، فهل هذا حكمة منه أم سفه.

وبيان النبي صلى الله عليه وسلم القرآن للناس شامل لبيان لفظه وبيان معناه.
وأما العقل فلأن من المحال أن ينزل الله تعالى كتاباً أو يكلّم رسوله صلى الله عليه وسلم، بكلام يقصد بهذا الكتاب وهذا الكلام أن يكون هداية للخلق، ويبقى في أعظم الأمور وأشدّها ضرورة مجهول المعنى، بمنزلة الحروف الهجائية التي لا يفهم منها شيء لأن ذلك من السفة الذي تأباه حكمة الله تعالى, وقد قال الله تعالى عن كتابه: {كتاب أُحْكِمَت آيَاتُه ثم فُصّلَتْْ من لدن حكيم خبير}.

هذه دلالة: السمع، والعقل، على علمنا بمعاني نصوص الصفات.
وأما دلالتهما على جهلنا لها باعتبار الكيفية، فقد سبقت في القاعدة السادسة من قواعد الصفات.
وبهذا علم بطلان مذهب المفوضة الذين يُفَوِّضُون علم معاني نصوص الصّفات، ويدعون أن هذا مذهب السلف.

والسَّلفُ بريئون من هذا المذهب، وقد تواترت الأقوال عنهم بإثبات المعاني لهذه النصوص إجمالاً أحياناً وتفصيلاً أحياناً وتفويضهم الكيفية إلى علم الله ـ عزّ وجلّ ـ.
قال شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه المعروف بـ"العقل والنقل" ص116 جـ1 المطبوع على هامش (منهاج السنة): وأما التفويض فمن المعلوم أن الله أمرنا بتدبر القرآن وحضنا على عقله وفهمه، فكيف يجوز مع ذلك أن يراد منا الإِعراض عن فهمه ومعرفته وعقله إلى أن قال (ص118): وحينئذ فيكون ما وصف الله به نفسه في القرآن أو كثير مما وصف الله به نفسه لا يعلم الأنبياء معناه, بل يقولون كلاماً لا يعقلون معناه قال: ومعلوم أن هذا قدح في القرآن والأنبياء, إذ كان الله أنزل القرآن, وأخبر أنه جعله هدى وبياناً للناس, وأمر الرسول أن يبلغ البلاغ المبين, وأن يبين للناس ما نزل إليهم, وأمر بتدبر القرآن وعقلِه، ومع هذا فأشرف ما فيه وهو ما أخبر به الرّب عن صفاته.. لا يعلم أحد معناه فلا يعقل ولا يتدبر، ولا يكون الرسول بيّن للناس ما نزل إليهم، ولا بلغ البلاغ المبين، وعلى هذا التقدير فيقول كل ملحد ومبتدع: الحق في نفس الأمر ما علمته برأيي وعقلي، وليس في النصوص ما يناقض ذلك, لأن تلك النصوص مشكلة متشابهة، ولا يعلم أحد معناها، وما لا يعلم أحد معناه لا يجوز أن يستدل به، فيبقى هذا الكلام سدًّا لباب الهُدَى والبيان من جهة الأنبياء، وفتحاً لباب من يعارضهم ويقول: إن الهدى والبيان في طريقنا لا في طريق الأنبياء, لأننا نحن نعلم ما نقول ونبينه بالأدلة العقلية، والأنبياء لم يعلموا ما يقولون, فضلاً عن أن يبينوا مرادهم، فتبين أن قول أهل التفويض الذين يزعمون أنهم متبعون للسنة والسلف من شر أقوال أهل البدع والإلحاد ... أهـ كلام الشيخ وهو كلام سديد، من ذي رأي رشيد، وما عليه مزيد ـ رحمه الله تعالى رحمة واسعة، وجمعنا به في جنات النعيم. – من فتاوى اللجنة الدائمة-

وسيأتي في سياق هذه الرسالة إن شاء الله من أقوال الأئمة الأعلام في إثبات الصفات لله تعالى ونفي الكيفية.

إذاً قد بينا وبحمد الله بطلان ما ذهب إليه صاحب الرسالة في عملية الخلق والنفخ لآدم ونسبتها لجبريل، وقد أثبتناها لله سبحانه تعالى.

* ويقول صاحب الرسالة: " ولما كلم الله سيدنا موسى مباشرة من وراء حجاب دون واسطة؛ أكدها الله بالمفعول المطلق المؤكد للفعل في الآية (وكلم الله موسى تكليماً)...سورة النساء/164 في دلالة علي اختصاص سيدنا موسى بهذه الخصوصية لذلك سمى سيدنا موسى (الكليم) أي(كليم الله من الرسل)وهذه خصوصية لسيدنا موسى لم ينلها أحد!

إذاً هو ينفي كلام الله مباشرة مع أحد غير موسى عليه السلام، ولو سلمنا جدلاً بذلك، ألا يكفي ذلك دليلاً يا صاحب الرسالة! أن الله سبحانه وتعالى أثبت لنفسه صفة الكلام والتي تعطلها أنت بتعطيلك لمعناها ؟!

نأتي إلى شرح الآية من كتاب شرح العقيدة الواسطية لابن عثيمين رحمه الله: قوله: ]وكلم الله موسى تكليماً[ {النساء:164}.

]الله[: فاعل ؛ فالكلام واقع منه.

]تكليماً[: مصدر مؤكد، والمصدر المؤكِّد –بكسر الكاف-؛ قال العلماء: إنه ينفي احتمال المجاز. فدل على أنه كلام حقيقي؛ لأن المصدر المؤكد ينفي احتمال المجاز.

أرأيت لو قلت: جاء زيد. فيفهم أنه جاء هو نفسه، ويحتمل أن يكون المعنى جاء خبر زيد، وإن كان خلاف الظاهر، لكن إذا أكدت فقلت: جاء زيد نفسه. أو: جاء زيد. انتفى احتمال المجاز.

فكلام الله عز وجل لموسى كلام حقيقي، بحرف وصوت سمعه، ولهذا جرت بينهما محاورة؛ كما في سورة طه وغيرها.

وقال تعالى: ]منهم من كلم الله[ {البقرة:253}.

]منهم[ ؛أي: من الرسل

]من كلم الله[: الاسم الكريم ]الله[ فاعل كلم، ومفعولها محذوف يعود على ]مَن[، والتقدير: كلمه الله.

وقوله تعالى: ]ولما جاء موسى لميقاتنا وكلمه ربه[ . {الأعراف:143}.

أفادت هذه الآية أن الكلام يتعلق بمشيئته، وذلك لأن الكلام صار حين المجيئ، لا سابقاً عليه، فدل هذا على أن كلامه يتعلق بمشيئته. فيبطل به قول من قال: إن كلامه هو المعنى القائم بالنفس، وإنه لا يتعلق بمشيئته؛ كما تقوله الأشاعرة. وفي هذه الآية إبطال زعم من زعم أن موسى فقط هو الذي كلم الله ، وحرف قوله تعالى: ]وكلم الله موسى تكليماً[ إلى نصب الاسم الكريم؛ لأنه في هذه الآية لا يمكنه زعم ذلك ولا تحريفها.

وقوله تعالى: ]وناديناه من جانب الطور الأيمن وقربناه نجيا[.{مريم:52}. ]وناديناه[: ضمير الفاعل يعود إلى الله، وضمير المفعول يعود إلى موسى؛ أي: نادى الله موسى.

]نجياً[: حال، وهو فعيل بمعنى مفعول؛ أي: مناجي. والفرق بين المناداة والمناجاة أن المناداة تكون للبعيد، والمناجاة تكون للقريب وكلاهما كلام.

وكون الله عز وجل يتكلم مناداة ومناجاة داخل في قول السلف: "كيف شاء". فهذه الآية مما يدل على أن الله يتكلم كيف شاء مناداة كان الكلام أو مناجاة.

وقوله تعالى: ]وإذ نادى ربك موسى أن ائت القوم الظالمين[ {الشعراء:10}. ]وإذ نادى[؛ يعني: واذكر إذ نادى. والشاهد قوله: ]ربك موسى[ : فسر النداء بقوله: ]أن ائت القوم الظالمين[.

فالنداء يدل على أنه بصوت، و ]أن ائت القوم الظالمين[: يدل على أنه بحرف.

وقوله تعالى: ]وناداهما ربهما ألم أنهكما عن تلكما الشجرة[ {الأعراف:22}. ]وناداهما[: ضمير المفعول يعود على آدم وحواء. ]ألم أنهكما عن تلكما الشجرة[: يقرر أنه نهاهما عن تلكما الشجرة ، وهذا يدل على أن الله كلمهما من قبل، وأن كلام الله بصوت وحرف، ويدل على أنه يتعلق بمشيئته؛ لقوله: ]ألم أنهكما[؛ فإن هذا القول بعد النهي، فيكون متعلقاً بالمشيئة.

وهذه الآيات تدل بمجموعها على أن الله يتكلم بكلام حقيقي، متى شاء، بما شاء، بحرف وصوت مسموع، لا يماثل أصوات المخلوقين. وهذه هي العقيدة السلفية عقيدة أهل السنة والجماعة. انتهى كلامه رحمه الله .

وبالإضافة إلى ما قاله الشيخ رحمه الله؛ فأنا أسأل صاحب الرسالة: إذا كان الله تعالى لم يكلم أحداً إلا موسى عليه السلام؛ فمن كان الواسطة بين الله تعالى وجبريل عليه السلام, يأمره بأمر الله بالوحي, وبإنزال الكتب السماوية, والتشريعات الربانية, إلى من اصطفاهم من أنبيائه ورسله؟!! وإذا كان الجواب بالنفي وهو الصحيح ،فالسؤال المطروح هنا لصاحب الرسالة: فكيف عَلِم جبريل عليه السلام مراد الله تعالى بما سيوحيه إلى رسله وأنبيائه, وغير ذلك مما يتعلق بالمشيئة, والسنن التي قضاها سبحانه على خلقه, إذا كان الله سبحانه لم يكلمه؟

فالجواب لا يخرج من هذه الثلاث:

1- فإما جبريل عليه السلام يعلم ما في ذات الله تعالى ومراده سبحانه, فأوحى بما علم, وهذا كفر لمن اعتقده لأن الله تعالى قال في محكم التنزيل: {يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاءَ} (البقرة:من الآية255) فحاشا لله تعالى أن مخلوقاً ما يعلم ما في نفس الله, ولهذا قال عيسى عليه السلام كما أخبرنا سبحانه وتعالى عنه:ُ [تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ} (المائدة:116) سبحانك ربنا هذا بهتان عظيم

2- وإما أن يكون جبريل عليه السلام يحدث عن الله بغير علم، وكيف يعلم إذا لم يكلمه الله تعالى؟ وهذا أيضاً كفر لمن اعتقده لأن ذلك لا يليق بهم كونهم عباداً مخلصين لله لا يعصون الله ما أمرهم، قال تعالى: {لا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ} (التحريم: من الآية6) وقال تعالى: {وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَداً سُبْحَانَهُ بَلْ عِبَادٌ مُكْرَمُونَ * لا يَسْبِقُونَهُ بِالْقَوْلِ وَهُمْ بِأَمْرِهِ يَعْمَلُونَ} (الانبياء: 26- 27)

2-3- وإما أن يخاطبه سبحانه ويكلمه بما شاء لمن شاء متى شاء، وهذا الصحيح الذي يليق به سبحانه فله صفات الكمال وليس كمثله شيء وهو على ما يشاء قدير .

وبالإضافة إلى ما سبق لم يكن موسى  وحده من كلمه الله تعالى من أنبيائه, حيث جاء عن أبي ذر قال: قلت: يا رسول الله! أي الأنبياء كان أول؟ قال: (آدم.) قلت: يا رسول الله! ونبيٌّ كان؟ قال: (نعم نبي مَُكلَّم.) قلت: يا رسول الله! كم المرسلون؟ قال: (ثلاثمائة وبضع عشر جما غفيرا.) صحيح انظر مشكاة المصابيح، الشاهد: لم يقتصر جواب النبي صلى الله عليه وسلم لأبي ذر أن آدم كان نبيًّا؛ بل وأكَّد له أنه كان مُكَلَّم، علماً أن النبوة تُبشر بالوحي, وهو بإرسال جبريل عليه السلام لمن أصطفاه الله من خلقه، ولكن لما كلمه الله تعالى مباشرة فأصبح نبيًّا مُكلَّمًا.

بل ومن خلق الله من كلَّمه الله كفاحاً أي دون حجاب ، قال عليه الصلاة والسلام لجابر: "يا جابر! ألا أبشرك بما لقي الله به أباك؛ ما كلم الله أحدا قط إلا من وراء حجاب, وكلم أباك كفاحا, فقال: يا عبدي تَمَنَّ عليَّ أُعطِك. قال: يا رب! تحييني فأقتل فيك ثانية. فقال الرب تبارك وتعالى: إنه سبق مني أنهم إليها لا يرجعون. قال: يا رب! فأبلغ من ورائي." الترمذي صحيح

فالحديث أيضاً شاهد على أن الله تعالى كلَّم غير موسى وآدم ووالد جابر, والشاهد قوله عليه الصلاة والسلام في هذا الحديث: "ما كلم الله أحدا قط إلا من وراء حجاب"

- يا صاحب الرسالة! (إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ) وإلا (فَإِنَّهَا لا تَعْمَى الأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ) -

* يقول صاحب الرد الجميل في الفقرة الثالثة: "أسماء الله الحسنى الأربعة (الأول والآخر والظاهر والباطن) تأويل النبي صلى الله عليه وسلم لها بقوله: " أنت الأول فليس قبلك شيء, وأنت الآخر فليس بعدك شيء, وأنت الظاهر فليس فوقك شيء, وأنت الباطن فليس دونك شيء" صحيح أبي داود.

يقول صاحب الرسالة: وهذه الأسماء الأربعة تؤكد أنه لا وجود أحكام مطلقاً للزمان والمكان مع صفات ذات المولى عز وجل, لأن الزمان مخلوق, والمكان كذلك (ليس فوقك وليس دونك معنيان متقابلان) وأحكام المخلوقات لا تقع على الخالق، بمعنى أن ظهور أي حكم لمكان أو زمان في أي صفة وردت في الكتاب والسنة, فذلك دليل على أن هذه الصفة ليست صفة ذات لله (ولكن صفة منسوبة له؛ كروح الله وهو جبريل, وكذلك في الأفعال التي نسبت إلى الله لأنه هو الآمر بها .. أهـ

* يا صاحب الرسالة! أما الفقرة الأخيرة قد فندناها وأبطلنا ما ذهبت إليه من التأويل والحمد لله، أما الفقرة الأولى فاستمع لقول العلامة ابن عشيمين في شرح العقيدة الوسطية، يقول رحمه الله: "[الأول والآخر والظاهر والباطن]: هذه أربعة أسماء, كلها متقابلة في الزمان والمكان، تفيد إحاطة الله سبحانه وتعالى بكل شيء أولاً وآخراً وكذلك في المكان, ففيه الإحاطة الزمانية والإحاطة المكانية.
[الأول]: فسره النبي عليه الصلاة والسلام بقوله: "الذي ليس قبله شيء".
وهنا فسر الإثبات بالنفي فجعل هذه الصفة الثبوتية صفة سلبية، وقد ذكرنا فيما سبق أن الصفات الثبوتية أكمل وأكثر، فلماذا؟
فنقول: فسرها النبي بذلك، لتوكيد الأولية، يعني أنها مطلقة، أولية ليست أولية إضافية، فيقال: هذا أول باعتبار ما بعده وفيه شيء آخر قبله، فصار تفسيرها بأمر سلبي أدل على العموم باعتبار التقدم الزمني.
[والآخر]: فسره النبي عليه الصلاة والسلام بقوله: "الذي ليس بعده شيء"، ولا يتوهم أن هذا يدل على غاية لآخريته، لأن هناك أشياء أبدية وهي من المخلوقات، كالجنة والنار، وعليه فيكون معنى [الآخر] أنه محيط بكل شيء، فلا نهاية لآخريته.
[والظاهر]: من الظهور وهو العلو، كما قال تعالى: [هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله] [التوبة: 33]، أي: ليعليه، ومنه ظهر الدابة لأنه عال عليها، ومنه قوله تعالى: [فما اسطاعوا أن يظهروه] [الكهف: 97]، أي يعلوا عليه، ) وقوله تعالى {وَمَعَارِجَ عَلَيْهَا يَظْهَرُونَ }(الزخرف: من الآية 33 أي: يرتفعون ويعلون.

وقال النبي عليه الصلاة والسلام في تفسيرها: "الذي ليس فوقه شيء"، فهو عال على كل شيء.
[والباطن]: فسره النبي عليه الصلاة والسلام قال: "الذي ليس دونه شيء" وهذا كناية عن إحاطته بكل شيء، فلا يكون دونه شيء، لا جبل ولا سقف ولا ماء ولا شجر ولا شيء فهو واصل لكل شيء سبحانه وتعالى.

ولكن المعنى أنه مع علوه عز وجل، فهو باطن، فعلوه لا ينافي قربه عز وجل، فالباطن قريب من معنى القريب.

- وتأمل معي قول النبي صلى الله عليه وسلم: "وأنت الباطن فليس دونك شيء" ولم يقل: "فليس تحتك شيء" والمعنى كما أسلفنا: "ليس دون الله شيءٌ"، لا أحد يدبر دون الله، ولا أحد يخفى على الله، كل شيء فالله محيط به، ولهذا قال: "ليس دونك شيء" يعني لا يحول دونك شيء, ولا يمنع دونك شيء, ولا ينفع ذا الجد منك الجد ... وهكذا.
تأمل هذه الأسماء الأربعة، تجد أنها متقابله، وكلها خبر عن مبتدأ واحد, لكن بواسطة حرف العطف, والأخبار بواسطة حرف العطف أقوى من الأخبار بدون واسطة حرف العطف، فمثلاً: [وهو الغفور الودود* ذو العرش المجيد* فعال لما يريد] [البروج: 14-16]: هي أخبار متعددة بدون حرف العطف, لكن أحياناً تأتي أسماء الله وصفاته مقترنة بواو العطف وفائدتها:
أولاً: توكيد السابق، لأنك إذا عطفت عليه، جعلته أصلاً، والأصل ثابت.
ثانياً: إفادة الجمع ولا يستلزم ذلك تعدد الموصوف، أرأيت قوله تعالى: [سبح اسم ربك الأعلى* الذي خلق فسوى* والذي قدر فهدى] [الأعلى: 1-3] فالأعلى الذي خلق فسوى هو الذي قدر فهدى.
فإذا قلت: المعروف أن العطف يقتضي المغايرة.
فالجواب: نعم، لكن المغايرة تارة تكون بالأعيان، وتارة تكون بالأوصاف، وهذا تغاير أوصاف، على أن التغاير قد يكون لفظياً غير معنوي مثل قول الشاعر:






 
توقيع العضو : ناصر جاد


مـــــــــــــــــــــــــــــرر المــــــــــــــــــــــــــــــــوس


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~
ايمن التمن المراقب العامالمراقب العام
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
العمر : 35
الموطن : بني حميل
تاريخ التسجيل : 07/05/2010
عدد المساهمات : 9501
  

تاريخ كتابة المُساهمة الثلاثاء يوليو 19, 2011 2:03 pm      

رد: الرد الصحيح 1

جزاك الله خيرا وجعل ما قدمت لنا من موضوعات رائعه في ميزان حسناتك

يسلموا الايادي





 
توقيع العضو : ايمن التمن


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~
حازم عيسى ابو الروس فريق المشرفينفريق المشرفين
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
الموطن : القاهره
تاريخ التسجيل : 07/06/2011
عدد المساهمات : 2442
  

تاريخ كتابة المُساهمة الثلاثاء يوليو 19, 2011 3:49 pm      

رد: الرد الصحيح 1

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




 
توقيع العضو : حازم عيسى ابو الروس


المبــــــــــــــــــــــــــــــــــدع

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~
ناصر جاد عضو مميزعضو مميز
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
العمر : 40
الموطن : قرية بنى حميل
تاريخ التسجيل : 12/10/2010
عدد المساهمات : 1737
  

تاريخ كتابة المُساهمة الأربعاء يوليو 20, 2011 12:58 am      

رد: الرد الصحيح 1

شكرا لمرورك اخى ايمن
Neutral





 
توقيع العضو : ناصر جاد


مـــــــــــــــــــــــــــــرر المــــــــــــــــــــــــــــــــوس


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~
ناصر جاد عضو مميزعضو مميز
~|| بيانات العضو ||~
الجنس : ذكر
العمر : 40
الموطن : قرية بنى حميل
تاريخ التسجيل : 12/10/2010
عدد المساهمات : 1737
  

تاريخ كتابة المُساهمة الأربعاء يوليو 20, 2011 12:59 am      

رد: الرد الصحيح 1

شكرا لمرورك اخى حازم
Neutral





 
توقيع العضو : ناصر جاد


مـــــــــــــــــــــــــــــرر المــــــــــــــــــــــــــــــــوس


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرد الصحيح 1

..
الردود السريعة :
..
صفحة 1 من اصل 1




صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~¤ô¦¦§¦¦ô¤~ منتديات بني حميل ~¤ô¦¦§¦¦ô¤~ :: o°°o°°o°*~.][ بني حميل - المنتدى الإسلامي ][.~* °o°°o°°o :: :: المنتدى الإسلامي العام ::-
 
 أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع ( يتم التحديث اتوماتيكيا )



لا يتحمّل الموقع أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في منتديات بني حميل
ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم   التي تخالف القوانين
أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.
إدارة المنتدى/ الزعـــــيم & أبويحيى

Loading...
© phpBBإتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف